ما هو التسويق بالمحتوى

هو نوع من أنواع التسويق يهدف إلى تحويل الفئة المستهدفة إلى عملاء دائمين ومروّجين للخدمات/المنتجات وأخيرًا تحقيق أرباح للمشروع بواسطة إنشاء محتوى معرفي ومفيد باستمرار يضمن تفاعل الجَمهور، مما يقود إلى شراء خدمات ومنتجات العلامات التجارية.

تعريف التسويق بالمحتوى من ويكيبيديا

يُعرّف ويكيبيديا التسويق بالمحتوى على أنه شكل من أشكال التسويق يركز على إنشاء ونشر وتوزيع المحتوى لجمهور مستهدف عبر الإنترنت.

فالتسويق بالمحتوى ليس كالمحتوى الإعلاني الذي يدفع المستخدم مباشرة إلى الشراء. أو مثل التسويق التقليدي الذي يُعد أقل فاعلية في الوصول إلى الفئة المستهدفة وتحويلها إلى عملاء دائمين، فهو يختلف عنهم في أن التسويق بالمحتوى يُعلّم المستخدم عن الخدمات/المنتجات التي يريد شرائها أولًا دون دفعه للشراء مباشرة. وبهذا يحقق التسويق بالمحتوى زيادة كبيرة في المبيعات من خلال التواصل المستمر مع العميل الذي يخلقه المحتوى المعرفي ليبني ثقة العميل بالمنتج/الخدمة.

فيبدو أن التحدي الذي تقوم عليه لُعْبَة التسويق اليوم ليس في الحصول على عملاء فقط وإنما تحويل هؤلاء العملاء إلى عملاء دائمين يشترون باستمرار خدماتهم/منتجاتهم ويُروّجون خدمات/منتجات الشركة.

فتحويل الفئة المستهدفة إلى عملاء محتملين ودائمين ومن ثم إلى مروّجين لخدمات/منتجات الشركة يتطلب من أصحاب المواقع أو المشروعات العمل أكثر على دراسة شخصية المشتري والبحث عن المشكلات التي تهمه ومن ثم تقديم حلول جذرية لها من خلال إنشاء محتوى تسويقي يعالج تلك المشكلات.

لا تعتقد أن التسويق بالمحتوى يقتصر على الفيديوهات أو التدوينات أو المقالات والإنفوجرافيك على الرغم أن هذه الأنواع من التسويق بالمحتوى تساعد على تشكيل محتوى العلامة التجارية المراد إرساله بصورة أكثر عصرية، ولكن تنجح العلامات التجارية أكثر عندما تستخدم أسلوب سرد القصص أو رواية القصص أو ما يُطلق عليه باللغة الإنجليزية بـ storytelling واستخدامه على شكل فيديوهات أو مقالات أو تدوينات.

وهو أسلوبًا ربما تعودنا عليه منذ زمن بعيد عندما كنّا نطالع سلاسل الكتب القديمة المُفضلة لدينا مثل سلسلة كتب رجل المستحيل الذي أعدّه من أفضل أمثل التسويق بالمحتوى قديمًا وإلى الآن يبلغ تأثيره على جميع الفئات العمرية تبادلته جيلًا بعد جيل.

يعتقد كثير من الناس أن التسويق بالمحتوى وليد هذا العصر، ولكن ما لم يتوقعونه أبدًا أن التسويق بالمحتوى كانت تستخدمه أشهر العلامات التجارية في العالم. سأحصر هنا الحديث عن الأمثلة المتوفرة في العالم العربي، وبينما أترك لك حرية الاطّلاع أكثر على أمثلة التسويق بالمحتوى قديمًا عالميًا من خلال مشاهدة هذا الفيديو الذي أعدته CMI أقوى الشركات العالمية في مجال التسويق بالمحتوى

تاريخ التسويق بالمحتوى

هنالك الكثير من الأمثلة القديمة تعكس مدى تأثير التسويق بالمحتوى على العلامة التجارية عبر العصور يعقبها زيادة بالغة في جمهور المعجبين جيلًا بعد جيل وولائهم للعلامة التجارية وهنا تكمن قوة التسويق بالمحتوى السحرية.

وأشهر الأمثلة التي سأستعين بها في توضيح مدى قدرة التسويق بالمحتوى في حصد معجبين ومتابعين للعلامة التجارية عبر الأجيال، هي المجلات بأنواعها، فمثلًا مجلة حواء التي تأسست منذ 1954 والآن يُصدر منها أعدادًا إلكترونية ومجلة زهرة الخليج التي تأسست عام  1979 وإلى الآن تحظى المجلة بصخب كبير بين أوساط المجلات إلكترونية الأخرى وغير الإلكترونية.

فالتسويق بالمحتوى لا يساعد الشركات في حصد متابعين دائمين أو عملاء دائمين وإنما والأهم في أنه يجعل هؤلاء العملاء الدائمين مروجين لخدماتهم أو منتجاتهم على المدى العصور المتعاقبة حيث تظهر نتائجه على مدى بعيد ويجلب أرباح مستمرة تتزايد بتزايد العطاء التي تمنحه العلامة التجارية للعملاء دون مقابل في توجيههم وإيجاد حلول للتحديات التي يواجهنها بتوقع ما يحتاج إليه العميل مع تطوّر حياته.

أهمية التسويق بالمحتوى

تبلغ أهمية التسويق بالمحتوى في كونه يساعد الشركات وأصحاب المشاريع في توصيل محتوى مفيد يهدف إلى تعليم الفئة المستهدفة عن المنتجات/الخدمات التي يحتاجون إليها وكيف تساعدهم هذه الخدمات أو المنتجات في إيجاد حلول لمشاكلهم والتحديات التي يواجهونها وبذلك يسهل توسيع نطاق العلامة التجارية المرتبطة بتلك المنتجات/الخدمات وتحقيق أرباح عالية من المشروع.

أهمية التسويق بالمحتوى للعميل

– تثقيف الفئة المستهدفة بالمنتجات والخدمات التي توفر حلول لهم

– معالجة مشكلاتهم بعمق والتحديات التي تواجههم بشفافية شديدة

– توصيل المحتوى المفيد في المكان الذي يتواجد فيه العميل دون بذل مجهود في البحث عنه.

أهمية التسويق بالمحتوى للمشروع

– بناء علاقة وطيدة مع العملاء يهدف إلى تحويلهم إلى عملاء دائمين

– يخلق التسويق بالمحتوى صلة قوية بين العملاء والمشروع مما يحوّلهم لمروجين لخدماتهم/منتجاتهم

– تحقيق تحويلات عالية ومضاعفتها (أرباح عالية) من المشروع

-أقل تكلفة من التسويق العادي أو التقليدي بـ 3 أضعاف

أهداف التسويق بالمحتوى

يهدف التسويق بالمحتوى إلى جعلك قائد في مجالك يحتاج إليك المستخدم دائمًا. فبدل البحث عنه وتقديم عروض البيع إليه، يبحث عنك هو ليجد منك المعلومات الكافية التي تهمه ويريد إيجاد حلول لها. ولا يتم هذا إلا عن طريق استخدام منصة تستطيع من خلالها نشر المحتوى وتوصيله للجمهور المعيّن، هذه المنصات مثل أنظمة إدارة محتوى ويردبريس أو غيره يساعدك على نشر المحتوى، حتى يستطيع إيجادك العملاء على محركات البحث العضوية.

بالطبع يمكنك أيضًا اختيار منصات أخرى مثل مواقع التواصل الاجتماعي وإنشاء استراتيجية مواقع التواصل الاجتماعي ونشر محتوى قيّم، غير أنّ أكثر ما يستخدمه المسوّقون لوضع استراتيجيات التسويق بالمحتوى هو الموقع الإلكتروني، وتطبيق قواعد السيو، حيث يسهل إيجادهم من قبل العملاء والفئة المستهدفة والأهم زيادة ونشر الوعي بالعلامة التجارية. يستثمر حوالي 64٪ من جهات التسويق الوقت بنشاط في تحسين محركات البحث لإيجاد خدماتهم ومنتجاتهم.

أنواع التسويق بالمحتوى

المحتوى التسويقي الكتابي

المحتوى التسويقي الكتابي يُسمى بالمحتوى الكتابي، ويأخذ عدّة أشكال مثل التدوينات والمقالات ومحتوى السوشال ميديا ووفقًا لما ذكرته CMI أن المدونات / المقالات القصيرة تقع من بين أكثر 3 أنواع المحتوى التسويقي يستخدمه مسوقو الـb2b بنسبة 89%. بينما يصل نسبة استخدام محتوى السوشال ميديا بالنسبة لنفس نوعية المسويقين إلى (95٪).

المحتوى التسويقي المرئي

الأمثلة عليه كثيرة، مثل الفيديوهات والصور والانفوجرافيك والرسوم البيانية والميمات التي أصبحت أكثر شيوعًا وتداولًا على منصات التواصل الاجتماعي.

وبعد انتشار وباء الكورونا والحرص على التواجد في المنزل، استخدمت العديد من الشركات الاجتماعات والندوات عبر الإنترنت للتواصل مع فئتها المستهدفة. فلم يتوقف عطاء الشركات بسبب وباء كورونا بل على العكس ربما وجدت الشركات فرص كبيرة في التواصل مع فئتها المستهدفة، نظرًا لتواجدها وتوفرها الدائم في المنزل، وأصبح لدى الفئة المستهدفة الوقت للإطّلاع على ما تقدّمه الشركات من خدمات ومنتجات.

ولهذا فإن أوقات مثل هذه الأوقات تُعد الأنسب على الإطلاق في التواصل مع العملاء والفئة المستهدفة وتوطيد أُصر التواصل فيما بينهم بتقديم المساعدة لهم مما يقود إلى زيادة في نسب المبيعات وتطوير الأعمال.

المحتوى التسويقي السماعي

لربما أصبح البودكاست من أقوى أنواع التسويق بالمحتوى، يساعد على الوصول للفئة المستهدفة دائمة الانشغال، فمحتوى مثل بودكاست أو الكتب الصوتية يساعد الفئة المستهدفة على الاستماع دون قيود في الوقت، حيث يمكن للشخص الاستماع للبودكاست أو الكتب الصوتية وهو يقود السيارة أو ينتظر في المحطة، أو حتى يمكنه الاستماع وهو مشغول بشيء أخر.

أمثلة على التسويق بالمحتوى

هنالك عدّة أنواع من المحتوى التسويقي يساعد الشركات أو أصحاب المواقع على جذب الفئة المستهدفة وضمان تفاعلهم وتحويلهم إلى عملاء دائمين. فكل نوع من أنواع التسويق بالمحتوى يُستخدم في رحلة شرائية معيّنة. ويوجّه لجمهور معيّن يقبل هذا المحتوى ويتفاعل معه، بعد دراسة مستفيضة وتحليل وتحديد الفئة المستهدفة ومن ثم وضع استراتيجية التسويق بالمحتوى بناء على النتائج التي يتوصل إليها المسوّق بالمحتوى أو خبير استراتيجي المحتوى.

فإحدى الخطوات المهمة التي تساعد المسوّق بالمحتوى على إنشاء استراتيجية تسويق بالمحتوى فعّالة هي مرحلة دراسة شخصية المشتري أو ما يُسمى بـ Buyer persona باللغة الإنجليزية؛ تهدف إلى وضع خطة استراتيجية يتبعها كاتب المحتوى أو صانع المحتوى عند العمل على إنشاء المحتوى التسويقي يهدف إلى إيجاد حلول للفئة المستهدفة.

لا حصر للأمثلة المتعلقة بالتسويق بالمحتوى، فمع وجود مشكلات حياتية ومع تطوّر التكنولوجيا، أصبحت الشركات والمواقع لا تتقيد بمحتوى تسويقي من نوع واحد للوصول إلى الفئة المستهدفة، وإنّما يمكنها إنشاء محتوى تسويقي جديد بهدف التوّصل للفئة المستهدفة، فمن أنواع التسويق بالمحتوى التي أراها أكثر شيوعًا اليوم

مواقع كتابة المقالات

هنالك أمثلة كثيرة على هذه المواقع مثل موقع زد فهذا الموقع موجّه إلى فئة مستهدفة بعينها وهم كتّاب المحتوى في العموم، حيث يستطيع كاتب المحتوى استعراض قدراته الكتابية في شكل محتوى مقالي ينشره على الموقع بعد تسجيل حساب فيه، وقد تحدّثت عن أن موقع زد من أفضل المواقع التي تساعد كاتب المحتوى على إنشاء نموذج أعمال احترافي يجذب العملاء لتوظيفيه بسرعة.

فعلاقة الموقع بجانب التسويق بالمحتوى تكمن في أن الموقع يستخدم نوع من أنواع التسويق بالمحتوى وهي المقالات حيث تُنشر في الموقع للترويج عن خدماتهم الأخرى وهي خدمات الإعلانات وكتابة المحتوى أيضًا، كما يظهر أسفل الصورة.

موقع زد-مواقع المقالات
صورة توضح الخدمات التي يقدمها موقع زد لجمهوره

فالتسويق بالمحتوى يزيد من الموثوقية بين العميل والعلامة التجارية، فكلّما كان عطاء العلامة التجارية أكبر كلّما قرّبه من فئته المستهدفة أكثر، وساعد على تحويلهم إلى عملاء دائمين، وهذا ما يفعله موقع زد، فالعملاء يدخلون الموقع ويطّلعون على كتّاب المحتوى وعلى المقالات التي ينشروها، فكلّما أُعجبوا بكاتب محتوى معيّن وراقت لهم كتاباته يساهم ذلك في رفع الثقة ومن ثم زيادة التواصل معهم وطلب خدماتهم.

فزد تعتمد اعتمادًا كليًا على كتّاب المحتوى الذين يكتبون على الموقع فكّلما زاد عدد الكتّاب المهرة في الموقع، كلّما زاد ذلك من نشر العلامة التجارية على الصفحة الرئيسية لقوقل، مما يزيد من وعي الفئة المستهدفة بالعلامة التجارية، وبذلك سيكون محفزًا للتواصل مع عملاء أكثر.

فبإمكان الكتّاب الجدد الاستفادة من الموقع في التسويق عن خدماتهم في الكتابة في إبراز قدراتهم الكتابية. وتستفيد زد أيضًا من هذه الميزة في جلب الفئة المستهدفة بزيارة الموقع زيارة دورية.

المدونات

لقد كثُرت المدونات في الآونة الأخيرة، لا سيّما المدونات التي تهتم بالجانب الثقافي، حيث يُعد التدوين من أكثر أنواع التسويق بالمحتوى تستخدمه الشركات للوصول للفئة المستهدفة للموقع. فالتدوين يساعد على تنوير الفئة المستهدفة بالموضوع الذي تهتم به الشركة أو العلامة التجارية وتثقيفها، بتوفير معلومات مجانية للتعلّم مما يسهل ذلك من زيادة الثقة بين العميل والعلامة التجارية.

فتذكر كلّما أعطت العلامات التجارية بزخاء معلومات قيّمة ومفيدة للفئة المستهدفة كلّما زاد من ثقة الفئة المستهدفة وتكرار زيارة الموقع وربما وأخيرًا شراء خدماتهم أو منتجاتهم. يُركّز المدونون على استمرارية العطاء والمنح المجاني للعملاء عن طريق نشر مقالات باستمرار في جميع المجالات.

مدونة يونس بن عمارة
مثال على التسويق بالمحتوى: تدوين

أقرب مثال على المدونات البارزة في العالم العربي في مجال التدوين هي مدونة يونس بن عمارة التي أجدها من أميّز المدونات العربية التي تسعى إلى تقيف القاريء العربي في عدّة مجالات، ولكن يمكنننا أيضًا تسليط الضوء على الخِدْمَات التي يقدّمها يونس بن عمارة في مدونته فهو كاتب محتوى، وصانع محتوى مبدّع.

البودكاست

من بين أبرز الأمثلة للمحتوى التسويقي يعد البودكاست الأفضل في الوصول إلى الفئة المستهدفة المشغولة والتي لا تجد وقتًا لقراءة المقال أو مشاهدة الفيديوهات، حيث تأتي أهمية البودكاست في أنه يساعد الفئة المستهدفة على الاستماع إلى المعلومات القيّمة التي ينقلها البودكاست لهم دون قيود للزمن، فيمكنهم الاستماع وهم يقدون السيارة أو يعملون أي عملًا أخر لا يقتضي منهم التركيز الشديد فيه.

أمثلة البودكاست:  Businessبالعربي من أروع البودكاست العربي، استمع له باستمرار، فموقع Businessبالعربي لا يُنشئ فقط بودكاست بل لديه مدونة وخدمات استشارية أخرى.

مثال على التسويق بالمحتوى: بودكاست

الفيديوهات

بما أن اليوتيوب ثاني أكثر محركات البحث استخدامًا في الآونة الأخيرة، فقد استفاد العديد من صنّاع المحتوى في صناعة المحتوى الذي يوجه إلى تلك الفئة المستهدفة التي كثيرًا ما تستخدم اليوتيوب في البحث عن ما يشغلها ويهمها. لا يمكنني حصر عدد قنوات الإنترنت التي تقدّم ما يفيد للفئة المستهدفة مجانًا، ولكنها في المقابل هنالك خدمات أخرى تقدّمها تتمثل في كورسات أو جلسات خاصة.

إحدى أمثل التسويق بالمحتوى عن طريق اليوتيوب قناة Ammar Omar، إذ يشتهر عمار عمر في مجال تنمية الذات ولديه كورسات ودورات تدريبية فيما يخص المجال، ولكنه ينشر أيضًا محتوى قيّم ومفيد على اليوتيوب يساعد الفئة المستهدفة التي تواجه مشكلات على إيجاد حلول لهذه المشكلات، غير أنه إن أراد الشخص التعمق أكثر عليه بالاشتراك في دوراته التدريبية وكورساته.

فيديوهات
مثال على التسويق بالمحتوى: فيديوهات

صراحة، الأمثلة لا حصر لها من أمثلة التسويق بالمحتوى، إذ تستخدم الشركات والعلامات التجارية ما يتناسب مع فئتها المستهدفة للوصول إليهم وكسب ثقتهم وتحويلهم بسرعة إلى عملاء ليضمنوا تدفقًا للعوائد المالية.

الخلاصة

فعلى الرغم من أن الإحصائيات تقول صناعة المحتوى يُشّكل من أصعب المهمات بالنسبة للشركات أو العلامات التجارية ولذلك تجدها تستعين بصانع محتوى خارج الشركة للمساعدة في صناعة محتوى يجذب الفئة المستهدفة ويحوّلها إلى عملاء.

إلا أني أجد من أصعب الأمور التي تواجهني في صناعة المحتوى أو وضع استراتيجية محتوى تسويقي هي المعرفة الجيّدة بالفئة المستهدفة ومعرفة الرحلة الشرائية التي يتواجدون فيها لصناعة محتوى يناقش معهم الجوانب المهمة لهم، وإيجاد حلول لهم. كذلك من الأمور المهمة التي يجب أن يعيها المسوّقون أو أصحاب العلامات التجارية أن التسويق بالمحتوى يحتاج إلى وقت.

فتحتى تكسب رضى العميل وتجذب انتباهه لما توفره له، ينبغي لك النشر باستمرار وكتابة محتوى قيّم ومفيد يساعده على إيجاد حلول لمشكلاته، ولا يتم ذلك بين ليلة وضحاها أو حتى بعد 6 أشهر، فالتسويق بالمحتوى يحتاج على الأقل سنة وأكثر لتجني ثمار ما تريد من أعمالك أو خدماتك.

شارك المقال على مواقع التواصل الاجتماعية

اطّلع على خدمات كونتنت بلص الحالية