ستتعلّم في هذا المقال خطوات إنشاء محتوى تسويقي يساعدك على :

1- نشر الوعي بالعلامة التجارية

2-  زيارات كثيرة لمدونتك/موقعك

3- الحصول على عملاء محتملين وضمان تفاعلهم وتحويلهم إلى عملاء دائمين

 4- ويزيد مبيعاتك ويُحقق لك أهدافك التسويقية

فهذا ما ينبغي أن يكون ضمن الأهداف التي وضتها عند إنشائك لاستراتيجية المحتوى، التي تتحقق فور تطبيقك للخطوات التي سأذكرها الآن والتي ساعدتنا بعد تطبيقها على موقع كونتنت بلص في الحصول على زيارات وعملاء محتلمين وحوّلناهم لعملاء دائميين، بعد ما رأينا مدى فعاليتها على مواقع أخرى مثل هاردفرد ريفيو وموقع أراجيك وغيرها من المواقع التي تستخدم استراتيجيات التسويق بالمحتوى.

فإن كنت تريد الحصول على عملاء وتحويلهم إلى مروجين لخدمتك/منتجك وزيادة مبيعاتك دوريًا، فأنصحك بالإطّلاع على هذا المقال للنهاية وتطبيقه بحذافيره.

لنبدأ الآن..

أظهر تقرير CMI  السنوي لعام 2020 أنّه يستخدم معظم المسوقين B2B التسويق بالمحتوى بنجاح لتحقيق أهدافهم في نشر علامتهم التجارية. حيث يُعدّ التسويق بالمحتوى أفضل من غيره من أنواع التسويق الإلكتروني بكونه أقل تكلفة وأفضل واستمرارًا في تحقيق أهداف المشروع على المدى البعيد. فإن النجاح فيه يتضمن استخدام نوع محتوى تسويقي معين عند كل مرحلة شرائية من مراحل تحويل الفئة المستهدفة إلى عملاء.

تكمن المشكلة غالبًا في اختيار  نوع التسويق بالمحتوى الرئيسي الذي يجلب زوّار دائميين ويحقق مبيعات باستمرار ويبني علاقة متينة بين العميل والشركة. وقبل التطرق لتلك الخطوات التي تساعدك على اختيار محتوى تسويقي معيّن لنجاح حملاتك التسويقية وتحقق أرباح مستمرة من مشروعك، سنُعرّفك أولًا ببعض المصطلحات الأساسية.

ما هو التسويق بالمحتوى

إنشاء استراتيجي للمحتوى الكتابي أو المحتوى المرئي أو المحتوى السمعي الذي يضيف قيمة معرفية للجمهور المستهدف أو العميل المحتمل أو الزبون ويمهد في نفس الوقت الطريق للبيع.

باختصار…

يعد التسويق بالمحتوى نوع من أنواع التسويق الإلكتروني القائم على إنشاء جميع أنواع المحتوى الذي ذكرته في الأعلى بما يتناسب مع الفئة المستهدفة ومراحلها في الرحلة الشرائية وتوزيع ذلك المحتوى على منصات الإنترنت المختلفة بعد إعداد استراتيجية معينة (حملة تسويقية)تضمن تفاعلهم مع المحتوى وتحويلهم إلى عملاء.

ما هي أنواع التسويق بالمحتوى

ربما تعدّدت في الأونة الأخيرة أنواع مختلفة من التسويق بالمحتوى ولكن أكثر أنواع التسويق بالمحتوى شهرة وأجدها منتشرة عند أصحاب المواقع العربية التالي:

1- المقالات

2- التدوينات

3- البودكاست

4- الانفوجرافيك

5- الصور

6- الفيديوهات  

 7- الرسوم البيانية

 8- البريد الإلكتروني

   9- كتب إلكترونية

 10- العروض التقديمية

11-  الاختبارات / الأدوات

12- الدورات التدريبية

13- ندوات عبر الإنترنت

 14- تطبيقات مجانية

 15- منشورات مواقع التواصل الاجتماعي

طبعًا هنالك العديد من أنواع التسويق بالمحتوى أخرى وقد تستخدم الشركات والمواقع عدد كبير من هذه الأنواع سنويًا، ولكن سنكتفي هنا بهذه القائمة التي تبيّن أشهر أنواع التسويق بالمحتوى المتوفرة والمتداولة الآن فضلًا عن أنها الأكثر تأثيرًا على الجمهور المستهدف وتجلب نتائج مرضية للمشروع. فمثلًا، نستخدم في كونتنت بلص أنواع التسويق بالمحتوى التالي

1- المقالات

2- التدوينات الطويلة

3- الانفوجرافيك

4- منشورات السوشال ميديا

5- الصور

إن الهدف من المحتوى هو تزويد المستخدم بالمعلومات المعرفية أو  ترفيهه بما يحقق أهداف المشروع.

ولهذا كان الغرض من إنشاء المحتوى التالي

1- جلب زوّار حقيقين واستمرار تدفقهم والأهم تحويلهم إلى عملاء دائمين دون الضغط عليهم.

2- نشر فكرة العلامة التجارية أو المشروع

3- تحقيق أهداف المشروع المالية.

4- بناء العلاقات بين العملاء

5- تحقيق التفاعل المستمر وبناء روابط طبيعيًا.

هذه الأهداف التي تسعى العلامات التجارية إلى تحقيقها، يستدعي منها بناء استراتيجية محتوى للوصول للفئة المستهدفة وضمان تفاعلها مع المحتوى وتحويلها إلى عملاء.

سيقود النجاح في إنشاء استراتيجية تسويق بالمحتوى فعّالة إلى خلق علاقة وطيدة بينك وبين عملائك مما يؤدي إلى الثقة بك وبخدماتك/منتجاتك وبذلك سيخلق شعور الثقة إلى الشراء منك باستمرار والولاء لك وتوصية أخرين بالشراء منك. فالأداة التي تساعد على إنجاح استراتيجية التسويق بالمحتوى هو المحتوى نفسه.

فالمحتوى دون غيره قادر على خلق لغة تواصل بينك وبين الفئة المستهدفة لجذبهم وتفاعلهم ولا يتوقف الأمر عند تحويلهم إلى عملاء فقط وإنما إلى جعلهم مروجّون لخدماتك/منتجاتك.

وحتى تقرر المحتوى المتناسب معك ومع ميزانيتك عليك بمعرفة الآتي

أهداف المشروع

أهدافك الواضحة من التسويق بالمحتوى سواء كان جلب عوائد مالية أو غيره من الأهداف المتعلقة بنمو وتطور المشروع.

دراسة الجمهور المستهدف، لتتعرف إلى احتياجاتهم والمواضيع التي ستناقشها معهم

البحث عن الفئة المستهدفة وتحليلها لتتعرف إلى احتياجاتها ومشكلاتها. حتى تقترح حلول تتناسب معها وتُرضي تتطلعاتها، وإرسال تلك الحلول إليهم في أقرب فرصة ممكنة وفي المكان الذي يريدون منك الوصول إليه دون بذلهم لمجهود للوصول إليك.

وبذلك تأكد إنك تعرف كيف يقضي  الجمهور المستهدف يومه وما سلوكياته، هل يُحب المحتوى المرئي مثل الفيديوهات أم المحتوى السماعي ويسمع للبودكاست كثيرًا عند ركوبه لسيارته، كيف يقضي أوقات فراغه. يساعدك تحديد ميول الجمهور على اختيار نوع محتوى تسويقي معيّن المناسب عرضه لهم.

الرحلة الشرائية للفئة المستهدفة

لنفرض صديقك جديد على مجال التسويق بالمحتوى ويريد منك بعض المعلومات المبدئية ليتعرف إلى المجال، فماذا ستقول له؟

هل ستُطلعه أولًا على أنواع التسويق بالمحتوى أم ستعرّف له مجال التسويق بالمحتوى ولماذا هو أفضل أنواع التسويق الإلكتروني. وكيف ستكون طريقة عرضك للموضوع؟ هل ستستخدم الفيديوهات أم الصور أو الانفوجرافيك أم ستطلعه على مقال ليقرأه؟

فكل هذه الأسئلة المطروحة ستستطيع الإجابة عليها بعد التعرّف على جمهورك أولًا وثانيًا بعد معرفة موقفهم الحالي من الموضوع الذي تريد مناقشتهم فيه. لاتساعدك الرحلة الشرائية في تحديد نوع المحتوى التسويقي الذي تريد عرضه لجمهورك فحسب وإنما كيف توّزع هذا المحتوى على الإنترنت.

فكما هو معروف تتكون الرحلة الشرائية للعملاء من

مرحلة الوعي

وهي المرحلة الأولية التي يكتشف فيها الفئة المستهدفة مشروعك، خدمتك أو منتجك. ويستخدم في هذه المرحلة أنواع معيّنة من أنواع التسويق بالمحتوى مثل التدوينات والمقالات ومحتوى السوشال ميديا و In-Person Events فتأخذ هذه المرحلة في الغالب 50% من المحتوى المنتج على عكس المراحل الأخرى. فهذه المرحلة تتطلب بذل جهد في جذب اهتمام الفئة المستهدفة وتوعيتها بخدمتك أو منتجك.

مرحلة التفكير في الشراء

في هذه المرحلة يظهر علامات الاهتمام على الفئة المستهدفة ولكنهم غير مستعدين للشراء الآن لعدد من الأسباب قد يتضمنها مقارنتك بعلامات تجارية أخرى أو في انتظار عرض خاص منك.

مرحلة الشراء أو التحويل

عندما يختار العميل الشراء منك، أمثلة على أنواع المحتوى التسويقي لهذه المرحلة، ربما الديمو Demo سريع عن الخدمات وكيفية طلبها، أو صفحة الخدمات، رسائل البريد الإلكترونية.  لقد عرضتُ تفاصيل هذه المراحل بشيء من التفصيل في مقال: كيف تحدّد الفئة المستهدفة لموقعك أو مشروعك (الدليل الشامل2020)،  يمكنك الاطّلاع عليه حتى تتعرف على هذه المراحل

مرحلة الولاء

حيث يجد العميل في هذه المرحلة صعوبة بالغة في طلب الخدمة من علامة تجارية أخرى ويستمر في التعامل معك. وحتى تستمر في العطاء، وإرسال محتوى مفيد له، يمكنك استخدام البريد الإلكتروني وإرسال محتوى ثري ومفيد له.

ما نوع المحتوى التسويقي الشائع استخدامه في هذا النتش ويضمن تفاعل الجمهور معه

وهذا لا يأتي إلا بعد الإطّلاع على محتوى المنافسين، والتعرّف على جميع أنواع المحتوى التسويقي الذي يُنتجوه في جميع مراحل العميل الشرائية. فعلى الرغم من أن التفرّد مطلوب في مجال التسويق بالمحتوى إلا أنك في هذه الخطوة ينبغي التعرّف إلى المحتوى التسويقي الأكثر استخدامًا والذي يجلب تفاعل بسرعة من خلال الإطّلاع على المحتوى التسويقي للمنافسين.

فمن سبقك في المجال قد حلّل ودرس النتش قبلك ووضع خطته للوصول إلى الفئة المستهدفة، فلن تضطر البدء من جديد لأنهم مسبقًا حلّلوا ودرسوا أنواع التسويق بالمحتوى المطلوب لهذا النتش. لنأتي لخطوات إنشاء المحتوى التسويقي الذي يضمن تفاعل الجمهور المستهدف معك ويحوّلهم إلى عملاء دائمين ومروّجين لخدماتك.

أولًا: اختر نوع المحتوى التسويقي المناسب مع مشروعك

لكي تختار نوع المحتوى التسويقي المناسب مع موقعك أو مشروعك، ينبغي لك النظر إلى ما تستطيع إنشاءه أولًا. فهل أنت بارع في استخدام الكاميرا وإنتاج فيديوهات، أو هل أنت بارع في الكتابة لكتابة مقالات أوتدوينات، أو هل أنت تبرع أكثر في التصميم لتصميم إنفوجرافيك وروسومات بيانية وصور؟

مبدئيًا ما نوع التسويق بالمحتوى الذي تستطيع إنشاءه وسيكون التركيز عليه أكبر؟ يأخذ الأولوية دائمًا؟ أكثر من أي شيء أخر. ولا يمكنك استبداله أبدًا. فمثلًا في كونتنت بلص، نحن نركّز على إنشاء وكتابة المقالات. لأن هذا ما نبدع فيه وهذا ما ركّزنا عليه منذ البدء إلى الآن.

فسواء كنت تفكّر في توظيف صانع محتوى للعمل على صناعة المحتوى الرقمي الذي اخترته لك وهذا ما يفعله 84% من مسوقين B2B فسيظل لديك مشكلة اختيار نوع التسويق بالمحتوى الرئيسي الذي ستركّز عليه أولًا. أو كنت ممن يفضلون العمل على صناعة المحتوى بأنفسهم، فالتحدي الذي ستواجهه هو التركيز والاستمرارية في اختيار وإنشاء المحتوى التسويقي الذي ستتطلق به حملتك التسويقية.

أفاد تقريرCMI السنوي  المتعلق بتسويق المحتوى للـB2B، أنّ أهم 3 أنواع من المحتوى التسويقي الذي يستخدمه المسوقون في B2B هي محتوى الوسائط الاجتماعية (95٪) يليه المدونات / المقالات القصيرة(89٪)، ونشرات البريد الإلكتروني (81٪). بينما تجد أنواع التسويق بالمحتوى الأخرى تأخذ أرقامًا متقاربة. كما يُظهره الصورة البيانية التالية.

أنواع المحتوى التسويقي
أنواع المحتوى التسويقي المستخدمة دائمًا، من تقرير شركة CMI

ثانيًا: ركّز على محتوى تسويقي رئيسي

ابدأ بما تعرفه وركّز عليه، فإن كنتَ تُتقن كتابة المقالات أو التدوينات فإن أول ما ينبغي لك التركيز عليه عند المرحلة الأولى من إطلاق موقعك هو إنشاء استراتيجية محتوى للموقع وجدولة المحتوى أسبوعيًا أو شهريًا والبدء في الكتابة. هذا مثل ما يقومون به في موقع هارفرد بيزنيس ريفيو، أو أراجيك فإن الموقع قائم على إنشاء استراتيجية محتوى وكتابة مقالات دوريًا تساعد على تنوير القاريء معرفيًا في شتى المجالات.

فعلى الرغم أنّ بعض المسوقين بالمحتوى لجأوا  إلى استخدام أنواع التسويق بالمحتوى الأخرى، إلا أن هناك ما يقارب 409 مليون شخص  يطّلعون على أكثر من 20 مليار صفحة شهريًا. وما يقارب 70 مليون مدونة تُنشر كل شهر بواسطة مستخدمي WordPress.

فلا أحد يُنكر أهمية التدوين بالنسبة للموقع أو الشركة. ولذلك تجد أنه اشتّدت المنافسة وإزداد التركيز على التدوين. حيث يُعدّ التدوين من بين أهم 3 أنواع من المحتوى التسويق التي يستخدمها مسوّقون B2B بنسبة (89%). فإن كنت ستُركّز على هذا النوع من أنواع التسويق بالمحتوى فيجب عليك تعلّم التدوين أو توظيف كاتب محتوى يساعدك على هذه المهمة. أمّا إن كنت تحترف إنتاج الفيديوهات والوقوف أمام الكاميرا دون خوف، ربما يمكنك البدء بتصوير حلقتك الأولى ونشرها على اليوتويب.

ثالثًا: أنشئ محتوى تسويقي يُميّزك عن غيرك من المنافسين

إذا اطّلعت الآن إلى محتوى المنافسين في مجالك ستجد أنها تتشابه كثيرًا فيما بينها.

فما الذي يُميّزك عن غيرك من المنافسين؟

هل تكتب محتوى تسويقي طويل جدًا، أم قصير؟

هل يتميّز محتواك بالعمق؟ أم أنك تهوى النقد وإضافة أراءك الشخصية في المجال؟

ربما كثُرت المدونات في الآونة الأخيرة، ولكن هذا لن يُحيدك عن التدوين.

مثال على هذا

 يونس بن عمارة الذي يُعد من بين المميزين في مجال التدوين الكتابي والتدوين السمعي الذي يُطلق عليه بالبودكاست. ومؤخرًا أنتج يونس بن عمارة كتابًا إلكترونية جمع فيه كل الأسئلة التي أجاب عليها على منصة حسوب بعنوان: “أفيد 100 تعليق كتبتُه في حسوب io” فيه خلاصة تجاربه في شتى المجالات.

كتاب أفيد 100 تعليق ليونس بن عمارة على googlereads

فلأن يونس يعرف جيدًا ما يميزه عن غيره من المدونين في المحيط العربي فإنه ركّز عليه جيّدًا واستطاع الصعود في مجال صناعة المحتوى والتدوين. وبالمثل، تتبع أنوان نفس الاستراتيجية حيث ما تُركّز فيه الآن هو كتابة سلسلة ودروس رائعة على شكل مقالات لتعليم كتابة المحتوى ربما تكون هذه الدروس الفريدة من نوعها في مجال كتابة المحتوى.

دروس في كتابة المحتوى على موقع أنوان

رابعًا: استمر في إنشاء المحتوى الجيّد

الاستمرارية أمر متطلب عندما تصبح مدوّنًا أو كاتبًا. فحتى يتنسى للجميع معرفتك ويأخذ مشروعك في التوسع، استثمر كل وقتك في إنشاء محتوى تبدع فيه ولديك فيه خبرة ومهارة عالية. فلا تبدأ يإنشاء محتوى بودكاست ثم تتوقف فجأة بحجة إنك تريد إنتاج عملًا أكثر تفردًا وتحتاج المزيد من الوقت، فسيمضي الوقت ولن تفعل شيئًا البتة. أو تضيّع وقتك في إنشاء محتوى أخر غير البودكاست لأنك وجدته الأنسب لك. فكل هذا مضيعة للوقت.

فلا بأس إن كان هنالك أحد ما سيساعدك ولكن إن كنت  تعمل وحيدًا على مشروعك مثل 70% من المسوقين بالمحتوى الأخرين. ركّز في البداية على نوع محتوى تسويقي واحد وتوزيعه على منصات الإنترنت الأخرى شيئًا فشيئًا ستجذب الفئة المستهدفة إلى محتواك وتحولهم إلى عملاء دائمين، وبعدها يمكنك اعتماد أنواع المحتوى التسويقي الأخرى.

خامسًا: وزّع المحتوى التسويقي على منصات توزيع المحتوى

ونعني بمنصات توزيع المحتوى، بقنوات الإنترنت التي تُرسل لك محتواك إلى الأماكن التي يتواجد فيها الفئة المستهدفة أكثر. فكما هو معلوم عند تحليلك سابقًا للفئة المستهدفة والمنافسين، عرفت من خلال البيانات والمعلومات التي استخرجتها عند تحليلك للفئة المستهدفة والمنافسين أماكن تواجد الفئة المستهدفة وكيف تتواصل معها عند إنشاء محتواك.

فتوزيع المحتوى ونشره في القنوات التي يتواجد فيها الفئة المستهدفة يساعدك على توسيع ونشر علامتك التجارية وجذب الفئة المستهدفة لمحتواك وضمان تفاعلهم وحتى تتضمن تحقيق هذه الأهداف، ينبغي لك توزيع المحتوى التسويقي على منصات الإنترنت المختلفة سواء المجانية (جلب ترافيك مجاني) منها أو غير المجانية إذا كنت تمتلك ميزانية وترى أن الأمر يستحق إنفاق بعض المال في سبيل الوصول إلى أهدافك التسويقية.

تنقسم منصات الإنترنت إلى منصات رئيسية مجانية ومنصات غير مجانية، فالمجانية تتضمن التالي

الموقع الإلكتروني أو المدونة حيث يستخدمه 89% من المسوقين الـ B2B، تستخدم مجلة هاردفرد ريفيو مثلًا، استرايتجية المحتوى لموقعها الإلكتروني وتجلب الآلف الزيارات يوميًا. منصات السوشال ميديا التي يستخدمها 91% من المسوقين الـ B2B عند تسويق خدماتهم أو منتجاتهم، توزع المجلة جميع المحتوى على السوشال ميديا، مقالات أو أقوال، أو دراسات.

البريد الإلكتروني ويستخدمه 87% من المسوقين الـB2B، تستخدم مجلة هارفرد رييفيو استراتيجية البريد الإلكتروني لتوصيل المحتوى والإعلان عن منتجاتهم الأخرى. يمكن استخدام الفعاليات ومقالات الضيوف التي تساعد على  إشهار علامتك التجارية أمام الفئة المستهدفة وتوسيع نطاقها مجانًا دون إنفاق الكثير من المال في سبيل جذب الفئة المستهدفة وضمان تفاعلها مع محتواك.

أمّا غير المجانية تتضمن التالي

1- إعلانات قوقل

2- إعلانات بينج

3- إعلانات الفيس بوك والتويتر واللينكدان

يمكنك وضع ميزانية معيّنة وتختبر مدى نجاح حملاتك التسويقية من خلال القنوات غير المجانية لمساعدتك على جذب الجمهور المستهدف الصحيح وإيصالهم للمحتوى الذي تريد منهم التفاعل معه وإجراء خطوة لشراء منتجاتك أو خدماتك أو الاشتراك في قناتك مما يُحقق أهدافك التسويقية.

فمجرد إنشاء محتوى على الإنترنت ونشره على المدونة. لن يضمن توافد الناس إليه إلا بعد توزيعه على منصات الإنترنت. وهذا ما يعاني منه 50 ٪ من المدونين حيث أفادوا  أنه أصبح من الصعب الحصول على ترافيك لموقهم من Facebook على مدار العامين الماضيين ولا يقتصر الأمر على الفيس بوك وحسب وإنما معظم منصات السوشال ميديا.

حيث قلّصت منصات السوشال ميديا إمكانية وصول المنشورات لا سيّما إن كانت روابط خارجية إلى المتابعين وجعلت نسبة الوصول بنسبة 20% وتعتمد بمقدار كبير على تفاعل المتابعين منذ بداية نشر المنشور على السوشال ميديا.  بينما يقول خمس المدونين تقريبًا إنه أصبح من الصعب الحصول على زيارات من Google.

وبذلك لجأ المسوقين إلى اعتماد توزيع المحتوى عبر المنصات غير المجانية لضمان توسيع نطاق المنتج/الخدمة ونشرها للفئة المستهدفة. فحتى تضمن وصول الفئة المستهدفة الصحيحة لمحتواك طّبق هذه التقنيات عند توزيع المحتوى على منصات الانترنت

1- استخدم تقنيات الـ copywriting  عند كتابة مدونتك أو بريدك الإلكتروني أو منشورات السوشال ميديا، حتى تجذب الفئة المستهدفة لضغط على الرابط وإكمال الإطّلاع على المحتوى. فمثلًا نستخدم دائمًا تقنيات الـ Copywriting  عند كتابة المدونة أو توزيعها ونشرها على منصات السوشال ميديا.

دليل تحسين محركات البحث السيو – التدوينة
دليل تحسين محركات البحث السيو – على السوشال ميديا

2- استخدم تقنيات تحسين محركات البحث الداخلي (السيو الداخلي) لضمان تصدر الموقع أو الصفحة أعلى نتائج محركات البحث  لجذب الفئة المستهدفة إلى الموقع وتحويلهم إلى عملاء فمعروف أن تحسين محركات البحث السيو الداخلي يساعد على جلب زوّار مجانًا للموقع أو المدونة إذا ما طُبقت تقنياته تطبيقًا صحيحًا. وذلك لضمان توافد الزوّار باستمرار للمدونة.

سادسًا: حوّل المحتوى التسويقي لأشكال المحتوى الأخرى

كنتُ سأقول لك اكتف فقط بتوزيع المحتوى الذي أنشئته على منصات السوشال ميديا دون إجراء أي تعديلات أخرى على نوع المحتوى. وبإمكانك الاعتماد على هذه الخطوات السابقة والاكتفاء بها.

ولكن نظرًا لأنه تتعدد أنواع منصات السوشال ميديا، فهنالك الانستقرام الذي يجذب الفئة المستهدفة التي تميل أكثر إلى التفاعل مع الصور والفيديوهات، والبينترست حيث يمكنك إنشاء سلسلة من المحتوى المرئي (إنفوجرافيك أو ). فبعد الانتهاء من المحتوى التسويقي الرئيسي، فهو الآن جاهز لتعديله ليتناسب مع منصات السوشال الميديا المرئية.

يمكنك استخدام الأداة Canva  التي تعطيك قوالب جاهزة للإنفوجرافيك أو الصور المتعلقة بالسوشال ميديا أو حتى الـ PDF وأجراء بعض التعديلات عليها ليتناسب مع المنصة التي ستنشر عليها. فمثلًا اختصر في بعض الأحيان بعض المقالات على شكل إنفوجرافيك وانشرها على منصات السوشال ميديا، لا سيّما البينترس.

مثال أخر، تعرف مجلة هارفرد ريفو أن بعض الفئة المستهدفة لا تقرأ كثيرًا المقالات، ولهذا تجدها تنشر محتوى المقالات على شكل قصاصات مصوّرة وتكتب أسفل الصور أن المحتوى مقتبس من مقال كذا، وتوزّع هذا الصور على السوشال ميديا  وعلى البريد الإلكتروني. كذلك يمكنك الإطّلاع على محتوى أنوان الذي يُقدّم سلسلة تدريبية من كتابة المحتوى وتوزّعها على منصات السوشال ميديا.

الخلاصة

إن التسويق بالمحتوى يُؤتي ثماره في شتى المجالات، بحيث يجلب ويجذب الفئة المستهدفة للتفاعل مع المحتوى ويحوّلهم لعملاء محتملين وثم إلى عملاء دائميين وأخيرًا لمروجّين لخدماتك. هذا لن يتم إلا أذا اتبعت استراتيجية محتوى معيّنة تركّز فيها على محتوى تسويقي يجذب ويحوّل هذه الفئة المستهدفة مع استمرارية إنشاء المحتوى التسويقي وتوزيعه على منصات الإنترنت المختلفة لتضمن وصوله إلى الفئة المستهدفة الصحيحة باستخدام تقنيات التسويقية التي تدفعهم للإعجاب بمحتواك ومتابعتك.

والآن حان دورك

ما رأيك في هذه الطرق في إنشاء محتوى تسويقي يجذب ويحوّل فئتك المستهدفة؟ وهل تجدها أفضل من الطرق القديمة التي كنت ستستخدمها؟ تعليقك يهمني و أنا جاهزة لتقديم خدماتي الاستشارية في مجالي التسويق بالمحتوى والسيو في أي وقت.

تعليق واحد

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: