سنعرض في هذه المقالة التالي

1- 3 ركائز أساسية لتعلّم أي مهارة

2- 4 خطوات أساسية كيف تنمّي مهارتك وتبدأ العمل عبر الإنترنت؟

3- مهارات أساسية للعمل عبر الإنترنت

يمكنك الاطّلاع أيضًا على الإنفوجرافيك في الأسفل لتتعرف على 4 خطوات أساسية كيف تنّمي مهارتك وتبدأ العمل عبرالإنترنت

4 خطوات أساسية كيف تنمّي مهارتك وتبدأ العمل عبر الإنترنت؟

عندما بدأت جانحة كورونا، تم تبديل معظم الأنظمة لنظام كامل عن بعد، سواء كان تعليمي أو عملي، فتعمّق مفهوم التعليم الإلكتروني و العمل عبر الإنترنت أكثر.
فبدأ كثير من المدربين و الأساتذة والشخصيات المرموقة بالإشارة إلينا بتعلّم عدد من المهارات من الدورات للاستفادة من وقت الفراغ الذي نملكه، ما حدث هو الإقبال الشديد على الدورات التدريبية الموجودة على الإنترنت دون هدى ووعي، طالما مواقع مثل كورسيرا أو edx موجودة، لقد أصبح الكثيرون مقبلون على تعلّم أي شيء من دون أن يكون لهم أدنى خطة للتعلّم، لذلك كان من المهم كتابة هذا المقال لتوضيح كيف تنمّي مهارتك وتبدأ العمل عبر الإنترنت ؟

فمن تجربتي الشخصية لقد بدأت العمل عبر الإنترنت منذ العام 2017م لكن هل بدأتُ بتعلّم المهارات منذ ذلك الوقت؟ لا بالطبع، فهناك فرق بين أن تبدأ العمل وبين أن تبدأ تعلّم مهارة بعينها، فهناك مهارات أساسية عليك تعلّمها قبل الدخول في مضمار العمل عبر الإنترنت، فربما قد تستغرق عام كامل لتعلّم مهارة واحدة ثم تبدأ العمل بها، وهذا طبعاً يرجع إلى رغبتك الأصيلة في تجويد مهارتك قبل إطلاقها للعمل بها.

3 ركائز أساسية لتعلّم أي مهارة

كيف تنمّي مهارتك وتبدأ العمل عبر الإنترنت
3 أهم ركائز لتعلّم أي مهارة

لكي تتعلّم أي مهارة فأنت تحتاج إلى ثلاث ركائز أساسية وهي: الرغبة والصبر والاستمرارية. وهذا ما وضّحناه في مقالنا العادات الـ7 لكتّاب المحتوى الأكثر فاعلية


1. الرغبة: فإذا لم يكن لديك رغبة في تعلّم مهارة ما فإنك لن تستطيع الاستفادة كما ينبغي من هذه المهارة، حاول دائماً اختيار ما ترغبه فعلاً، فإذا كُنت تحب الرسم مثلاً، وترغب في تعلّم التصميم لتنمية مهارتك في الرسم، فإنك ستنمو وستقفز بسرعة في هذا المجال، وهو أفضل من اختيارك لمهارة أخرى تختارها من أجل المال لا من أجل الرغبة، عليك أن تعرف أن ما ترغب و تحُب، سيأتي إليك بكل ما ترغب وتحب، لذا أبدا خطوتك الأولى بتعلّم ما ترغب به.
2. الصبر : كلمة فضفاضة وفي الحقيقة أنا أقصد بها الصبر على التعلّم، الصبر مع العملاء، الصبر حتى يأتي إليك أول دولار، الصبر حتى تتطوّر في مهارتك وتُصبح الشخص الأول الذي يتم الذَّهاب إليه عند ذكر تلك المهارة، إذا لم تستطع الصبر لساعة واحدة فقط في اليوم لتعلّم المهارة التي ترغب بها فكيف يمكنك أن تستمر؟ إذا لم يكن لك القدرة على السيطرة على دخولك وقفزك بين منصات السوشال ميديا في أثناء التعلّم والعمل فكيف يمكن أن تستمر؟ متى ما تعلّمت الصبر، فستعرف الطريق إلى النجاح في مهارتك التي تتعلّمها الآن وفي حياتك عامة، وتذكّر جيّداً “إنّ الله مع الصابرين”.
3. الاستمرارية: وهي ركيزة أساسية ومن دون أي جدال، فلسنوات طويلة جرّبت مرارة الاستمرار في أمر واحد حتى الانتهاء منه، إنّ هذه الركيزة الجهل بها هي التي تجعلنا كشباب مملوء بالحماس والرغبة ولكنه قليل العمل والإنتاج، فهي أخت الصبر ولكن لديها نتيجة حتمية قابلة للقياس، فمتى ما أتقنت جزء معيّن من المهارة، فإن الدافع للاستمرار يكون بمعرفتك جيّداً نقاط قوتك وضعفك، وأين تريد الاستمرار وما الخطوة القادمة التي تريد فعلها. وقد قال أشرف الخلق “قليلٌ دائم خير من كثير منقطع”
تذكّر جيّداً هذه الركائز الأساسية وتعمّق بفهمها قبل البدء حتى في تعلّم أي مهارة.

4 خطوات أساسية كيف تنمّي مهارتك وتبدأ العمل عبر الإنترنت؟

كيف تنمّي مهارتك وتبدأ العمل عبر الإنترنت ؟

أولًا: ضع هدفك الواضح قبل البدء في تعلّم أي مهارة، ولا تتسرّع في العمل عبر الإنترنت مدفوعاً بحماس غير مخطّط له، عندما يكون لديك هدف وخطّة مُسبقة لما تريد القيام به، وذلك حسب نوع شخصيتك وبيئتك، ستجد من السهولة معرفة المُلائم معك ولن تندفع لتعلّم أي شيء، لأنه ربما ستترك هذا الشيء في منتصف الطريق، لعدم وجود رغبة دافعة أو لأنك لم تختر من البداية المهارة التي تلائمك.

راجع مقالنا: لماذا عليك كتابة أهدافك ؟

ثانياً: عليك أن تتعلّم مهارة أنت متيقِّن تماماً أنها ستدرّ عليك الربح من أي مكان في العالم، لا تتعلّم من أجل التعلّم فقط ولكن تعلّم من أجل التطبيق، وإلا فستنسى ما تعلّمته بأسرع مما تتخيّل، و من ناحية نفسية معظمنا المحفّز الأكبر له لكي يطبّق ما تعلّمه هو حصوله على مبلغ مالي، كما هو اثبات أنك أتقنت مهارة جديدة، أثبتت فاعليتها بأن كنت مفيداً لغيرك، وأنها فعلاً تسد حوجة حقيقية للآخرين. ويمكنك أيضاً كبداية لك إسداء خدمة لمن يحتاج إليها مجاناً لتكون تجرِبة حقيقية لمهارتك وتغذية مَعْرِض أعمالك، لتأتيك أعمال أكبر مثل تعلّم مهارة تحسين محركات البحثSEO عند كتابة المحتوى. حيث ترتبط مهارة السيو الداخلي بكتابة المحتوى المتوافق مع محركات البحث.

ثالثاً: أرجو ملاحظتك أنني ربطتُ العمل عبر الإنترنت بتعلّم مهارة جديدة وهو أمر أساسي للعمل عبر الإنترنت ويحتاج منك صبر، ومجهود حقيقي، وكل أنواع الربح السهل عبر الإنترنت بواسطة أساليب ملتوية هي ليست وسيلة حقيقية للعمل، وإنما المهارة هي التي تجعلك شخصاً مميّزاً ويشجّعك على النمو في شخصيتك وعملك، عليك التفكير في النمو حاضراً ومستقبلاً، فخذ منحى التفكير الذي يجعلك تفكّر ما الذي سيحدث إن أستمريت في إتقان هذه المهارة والعمل بها والتطوّر في مجالاتها لستة أشهر، لسنة، لعامان؟؟ وهكذا
رابعاً: اختر مهارة لديها سوق عمل مضمون على الإنترنت، إذا عرفت من هي فئتك المستهدفة التي سوف تبيع لها خدمتك فإنك بالتأكيد ستعرف أين أنت من هذه المهارة، حاول قبل البَدْء أستكشاف فئتك المستهدفة، رغباتهم واحتياجاتهم وما ينقصهم، فكلما تعرّفت إلى فئتك المستهدفة مُبكراً كان ذلك عون كبير لك لإتقان المهارة في الطريق الصحيح.

مهارات أساسية للعمل عبر الإنترنت

كيف تنمّي مهارتك وتبدأ العمل عبر الإنترنت
مهارات أساسية للعمل عبر الإنترنت:

أولاً المهارات التقنية

فمن الاسم “العمل عبر الإنترنت” فإننا نعلم أننا نتحدّث عن استخدام الحاسوب في عملنا، لذا من المهم جدّاً معرفة الأدوات الأساسية الموجودة في حاسوبك لكي تتمكّن من توظيفها جيّداً.
1.  إن كل برامج الأوفيس للكتابة مهمّة جداً خاصة في المقدّمة برنامج الوورد، فإذا أردت توضيح أي عمل لأي عميل في معظم الأحيان أنت تحتاج لبرنامج كتابي للتوضيح والتعبير عن عملك وشرحه، إن الكتابة السريعة على برنامج الوورد، ستوفّر عليك الكثير من الوقت لإنجاز أعمال ضخمة، اقلّاها عندما تريد كتابة سيرتك الذاتية أو كتابة بروفايل احترافي عنك فإنك سوف تحتاج إلى برنامج الوورد. بعد تطوير كتابتك يمكنك تعلّم برامج طرق العرض مثل البوربويت أو الحسابات مثل الاكسل، المهم تعلّم أساسيات هذه البرامج ولن تندم. وستتفاجأ أن معرفتك فقط بهذه الأساسيات قد تزيد من أرباحك إلى الضعف.
2. تأكد أن جهازك يعمل جيّداً تحت أي ظرف، ولديك برنامَج حماية من الفيروسات، فربما فيروس واحد يتسلّل إلى جهازك فتفقد كل ملفاتك وبياناتك، فلذلك الوقاية خير من العلاج، وقد حدث مرة أن فقدت كل ملفاتي المهمّة التي عملت عليها لوقت طويل بسبب خطأ كان يجب عليك عدم ارتكابه، لذا نصيحتي هنا نصيحة مجرّب ذاق مرارة فقد الملفات 
3. حاول استكشاف آخر الإصدارات من المتصفحات، وكيف تعمل وما هي التحديثات المهمّة والمفيدة التي سوف تساعدك كثيراً في عملك، فمثلاً متصفّح إنترنت إكسبلور يحتاج إلى ضبط وعدد من الخطوات لكي يُظهر لك كود برمجي معيّن، أما فلن تعاني كثيراً في كروم مثلاً أو فوكس، المهم أنّ لكل متصفح مميزاته الخاصة وعليك الوعي بهذا الأمر.
4. آخر نصيحة أوجهها إليك في هذا الجزء لماذا لا تنضم إلى دورة تدريبية متكاملة عن الحاسوب واستخداماته وتريح نفسك من وجع الرأس ما الذي أعرفه وما الذي لا اعرفه وكيف أتقنه؟ ها لماذا؟!

ثانياً المهارات المعرفية

1. إتخاذ القرار 

ستأتي عليك أوقات مثل هذا الوقت تتساءل فيها كيف تبدأ العمل عبر الإنترنت؟ ما هي الخطوة القادمة التي يجب القيام بها؟ هل أقبل هذا العرض الذي أمامي أم لا؟ إن الأمر يحتاج إلى فن اتخاذ القرار، يحتاج منك التفكير بصورة فورية وتنفيذية مُباشرة، لأن في أوقات كثيرة- الوقت – لن يكون في صالحك، ولن يسعفك إلا قرار واحد تتخذه بمسؤولية وأنت تعرف ما الذي تفعله حقّاً، لذلك جِدّ مساحة من وقتك الآن لتعلّم فنون اتخاذ القرار الصحيح عن طريق كتاب أو دورة تدريبية أو لنقل بالتجربة العملية والتطبيق، جرّب هذا الأمر وستشكرني عليه:
1- اختار أمر واحد فقط لا تعرف ما الخطوة التالية التي ستفعلها من أجله.
2- خذ ورقة وقلم وأكتب هذا الأمر في منتصف الصفحة وأحطه بدائرة جميلة وملوّنة.
3- قم بتفريع الدائرة إلى 10 فروع وفي رواية 20 فرعاً المهم اسأل نفسك في كل مرة، ماذا عن هذا الشيء، كيف هو؟ ما الذي يحتاج إليه ؟ كيف افعله؟ متى سأقوم به؟ من الذي سيساعدني؟ وهكذا لا تتردد في كتابة أي شيء سواء كان رهيباً، سخيفاً أو محفوف بالخطر، المهم إنها جِلسة عصف ذهني وتحتاج أن تشرع أفكارك في هذه المساحة الحُرّة.
4- بعد كتابة عدد من الإجابات أو الحلول، خذ أصح الإجابات وأقربها للتطبيق المباشر وابدأ عليها من هذه اللحظة لا غداً كما قلنا من قبل.
5- ابدأ عليها يعني في صفحة جديدة فرّع هذا الأصل إلى فروع جديدة وهي خطوات تطبيقية.
6- تهانينا الآن تمتلك قراراً جديداً ناضجاً يحتاج فقط للتجريب والتقييم فلا تبخل عليه بذلك

2. التفاوض مع العميل

إذا كانت كلمة عميل تُخيفك فعلاً فاستبدلها بالتفاوض مع الشخص الذي أمامي، في الحالتين الأمر لا يخرج عن كونه تفاوض مع إنسان، إن العميل هو إنسان مثلك، وليس مورد مالي لك، لا تهتم فقط بأخذ المال منه، بل حاول أن تفهم ماهي احتياجاته الحقيقية، تصرّف معه كشخص يحتاج إلى العون ومساعدتك، فهل ستعامل من يحتاج مساعدتك على أساس المال؟ لا بالطبع، عندما تتعرّف احتياجاته الحقيقية سيكون من السهل عليك خدمته، وبذلك سيكون هناك تقدير حقيقي للمجهود الذي ستبذله من أجل رضاءه، ولن يتم تبخيس ثمن مجهودك، هذه قاعدة أساسية أما أنواع العملاء فهم يختلفون من شخص لآخر، وهذا طبيعي، فعليك أن تكون مُستعداً للتفاوض مع جميع أنواع العملاء، ولا تفقد رباطة جأشك مهما حدث، بل حاول أن تسيطر على مشاعرك وأن تتوازن في الحديث باستخدام مهارة الاتصال الفعال.

راجع مقالنا: كيفية إنشاء نموذج أعمال احترافي يجذب فئة المستهدفة لتوظيفك بسرعة

3. مهارة التواصل

لقد تحدّثتُ كثيراً عن مهارة التواصل في عدد من المقالات، ويمكنني تلخيص أهم الأفكار الواردة بشأنها في أربع نِقَاط فقط:
أ‌. كُن مُستمعاً جيّداً ما خاب من استمع، استمع وانصت كثيراً يا صديقي ولن تندم.
ب‌. كُن واضحاً منذ البداية بتفاصيل ما ستفعله وما تتوقعه من العميل، سواء كان بالصوت أو الكتابة من المهم جداً إيراد التفاصيل الدقيقة حتى لا يحدث أي التباس أو مشكلة في العمل.

ت‌. كُن مرناً بحيث لايتم انتهاك حقّك ولا حق الغير.
ث‌. المصداقية هي التي تجعل ذات العميل يعود إليك مراراً وتكراراً فكُن من الصادقين وكوني من الصادقات.

يمكنك الرجوع إلى مقال: دليلك الشامل العمل الحر للمبتدئين

إلى هنا نكون قد عرجنا ومررناً بصورة أرجو أن لا تكون سريعة على الأساسيات التي تحتاج إليها لكي تنمّي مهارتك وتبدأ العمل عبر الإنترنت في مقال آخر منفصل سنورد نماذج لهذه المهارات، إلى ذلك الوقت إذا كان لديك أي تعليق أو إضافة أو سؤال لا تتردّد.

محبّتكم ريحان

 

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: