هذا الدليل هو أفضل دليل شامل لمعرفة وتطبيق تحسين محركات البحث SEO عند كتابة المحتوى للمبتدئين

سأُطّلعك في هذا الدليل على جانب تحسين محركات البحث SEO  الذي تجهله والمهم تطبيقه عند كتابة المحتوى والذي يجب أن يكون ضمن المهارات التي ينبغي لك تعلّمها ككاتب محتوى لتستطيع تلبية احتياجات العملاء اليوم من خلال كتابة محتوى يتوافق مع قواعد السيو.

فإن كنت تريد معرفة عناصر السيو المتعلقة بكتابة المحتوى فإنك ستحب هذا الدليل فعلًا.

لنبدأ…

يعتبر تحسين محركات البحث SEO من أفضل استراتيجيات التسويق الداخلي التي تحقق عوائد مالية للشركات تعادل 2 أضعاف أنواع التسويق الأخرى.

فتحسين محركات البحث SEO بالنسبة لأصحاب المواقع يُمثل أهمية قصوى يساعدهم على

  1.  تحقيق زيارات عضوية مجانية
  2. والتي بدورها تجلب لهم عملاء محتملين لمواقعهم
  3. ومنها يساعدهم على زيادة مبيعات خدماتهم/منتجاتهم
  4. وأخيرًا يحقق زيادة لأرباح المشروع

باختصار إن لم تكن تُتقن مهارات السيو الأساسية التي سنشرحها هنا، فستُضيع على نفسك كثير من فرص التوظيف التي تتطلب من كاتب المحتوى أن يكون ملّمًا بها.

والسؤال هنا:

هل ينبغي عليك تعلّم واتقان جميع مهارات السيو لتصبح كاتب محتوى محترف؟

لا، وإنّما ينبغي لك المعرفة والإلمام بجانب السيو المهم لكتّاب المحتوى حتى تستطيع كتابة محتوى يتوافق مع قواعد السيو لتحصل على عملاء وفرص عمل ذهبية في مشاريع كثيرة.

وحتى تكون مُلمًا بجانب السيو المتعلّق بكتابة المحتوى…

هذا الدليل سيشرح لك بطريقة سهلة وسلسة هذه التقنيات لتتمكن من تطبيقها بسرعة لتحصل على عملاء يهتمون بكتابة محتوى يتوافق مع محركات البحث (سيو)

تعريف تحسين محركات البحث SEO

يُطلق عليه باللغة العربية بتحسين محركات البحث أو اختصارًا بالسيو وهو اختصار للمصطلح الإنجليزي SEO أو (Search engine optimization)

فالسيو عبارة عن استراتيجيات وممارسات (طويلة المدى -تحت إشراف محركات البحث) تُطبّق على المواقع لتحسين ظهورها في الصفحة الأولى لمحرك البحث لجلب زيارات عضوية (مجانية) هذه الزيارات الطبيعية (غير  المدفوعة) تساعد على نمو وتطوير الموقع وزيادة عائداته.

فالقصد من هذه الاستراتيجيات والممارسات تحقيق عوائد مالية من الموقع دون أن تضطر  لاستخدام أساليب التسويق الأخرى المدفوعة مثل الإعلانات.

أمّا بالنسبة لمحركات البحث الحالية التي يهتم بها أصحاب المواقع لتحسين ظهورهم على نتائج صفحاتها الأولى تتضمن التالي:

يعد تحسين محركات البحث SEO من أنواع التسويق الداخلي الذي لا غنى لأصحاب الشركات عنه عند مقارنته مع أنواع التسويق الأخرى.

ويُركّز أصحاب المواقع بشكل أساسي على السيو وتحديدًا على المحتوى الذي يتوافق مع قواعد السيو لأن خوارزميات قوقل ( الخوارزميات هي برامج صنعتها قوقل أو محركات البحث الأخرى) تُقيّم محتوى المواقع بواسطة معايير معينة تجعلها تتصدر نتائج الصفحات الأولى لمحركات البحث  مما يدفع الباحث إلى زيارة الموقع.

هذه الممارسات والاستراتيجيات التي تحدثنا عنها تتعلّق بعدة جوانب داخل وخارج الموقع لتحسين محتوى الموقع ليتصدر نتائج محركات البحث في الصفحة الأولى.

إذ قُسّمت هذه الاستراتيجيات وفقًا لهيكلة الموقع

  1. الاستراتيجيات المهتمة بتحسين المحتوى الداخلي للموقع يُطلق عليها بـ السيو الداخلي
  2. الاستراتيجيات المهتمة بتحسين الموقع خارجيًا يُطلق عليها بـ السيو الخارجي
  3. الاسترايتيجيات والممارسات المهتمة بتحسين جوانب الموقع التقنية يُطلق عليها بـ السيو التقني
  4. الاستراتيجيات والممارسات المهتمة بتحسين ظهور الموقع محليًا (اهتمام صاحب الموقع بتوزيع خدماته حسب موقعه الجغرافي محليًا) يُطلق عليه بـ السيو المحلي
  5. الاستراتيجيات والممارسات المهتمة بتحسين ظهور الموقع عالميًا (اهتمام صاحب الموقع بتوزيع خدماته/منتجاته عالميًا) يُطلق عليه بـ السيو العالمي

هذه العناصر مجتمعة تُحسن من ظهور الموقع وتصدره نتائج  محركات البحث الأولى. غير أن جانب السيو المهم بالنسبة لكاتب المحتوى هو السيو المتعلّق بتحسين محتوى الموقع الداخلي. والذي يُطلق عليه بالسيو الداخلي.

السيو الداخلي

كما عرفناه مسبقًا بأنه الجانب المهتم بتحسين محتوى الموقع الداخلي عن طريق تطبيق تقنيات واستراتيجيات وممارسات تساعد على تحسين المحتوى للظهور في الصفحات الأولى لنتائج محركات البحث وفقًا لشروط ومعايير وضعتها قوقل وتُحدثها بصورة دورية شهريًا.

لقد اعتمدت محركات البحث (قوقل- ياهو – بينج) عدد من العناصر المهمة التي يمكنك ككاتب محتوى تطبيقها على محتوى الموقع للحصول على محتوى متوافق مع قواعد السيو.

سنسرد هنا قائمة العناصر المهمة لتحسين السيو الداخلي وفقًا لمدى أهميتها لدى قوقل

استخدام الكلمات المفتاحية

إنّ أهم ما تركز عليه خوارزميات قوقل عندما تُجري بحثًا هو مدى صلة الموضوع وأهميته بالكلمات التي استخدمتها عند البحث حتى تُعرض لك جميع الصفحات التي تحمل نفس الكلمات المفتاحية التي كتبتها عند البحث وبذلك تضمن محركات البحث عثورك على الموضوع الذي تريد البحث عنه عن طريق هذه الكلمات الاستدلالية أو الكلمات الرئيسية.

فما الكلمات المفتاحية، إذن؟

الكلمات المفتاحية: مجموعة مفردات وكلمات يستخدمها الباحث عند البحث في محركات البحث (قوقل – بينج – ياهو ) للبحث عن منتجات أو خدمات أو معلومة.

ناهيك عن إيجادك للموضوع الذي تبحث عنه على محرك البحث، فإنّ محركات البحث تحتاج أيضًا لفهم موضوع الصفحة ومعرفة فيما إذا كانت تتقابل مع غرضك عند البحث في محركات البحث، ولا يتم ذلك إلّا عن طريق الكلمات المفتاحية أولًا.

أشارت قوقل في تقرير لها عن كيف يعمل البحث في قوقل عن أنّ أهم وأكثر إشارة أساسية تعرف بها قوقل ملاءمة استعلام الباحث مع الصفحات التي تظهر على نتائج محركات البحث  هي عندما تحتوي صفحة الويب على نفس الكلمات الرئيسية التي يحتوي عليها استعلام الباحث.

إذ يبدو أن خوارزميات قوقل تركّز  عند مطابقة البحث مع صفحات الويب على ظهور الكلمات المفتاحية على عدّة مواضع تتضمن

  1. داخل الصفحة
  2. ضمن محتوى الصفحة
  3. ضمن العناوين الرئيسية
  4. ضمن العناوين الفرعية

 الأمر الذي ينبغي لك التركيز عليه الآن هو أن الكلمات المفتاحية هي الأساس في معرفة موضوع صفحتك حتى تساعد محركات البحث أولًا في العثور على صفحتك لتتصدر نتائج البحث وبذلك يجدها الباحث بكل سهولة عند البحث عن الموضوع ويدخل إلى صفحتك.

العنوان

يظهر العنوان على موضعين رئيسين هما

نتائج صفحات محركات البحث؛ وبذلك يُعطي انطباع أولي للباحث عن المعلومة إذا ما كانت صفحتك تتوافق مع ما يبحثون عنه أم لا مما يقود إلى الضغط على الصفحة وزيارتها.

يظهر عند مشاركته على السوشال ميديا. بحيث يستطيع المتابعون على السوشال ميديا تحديد نوع المحتوى الذي يقرؤوه.

فالعنوان يُتيح لكل من خوارزميات قوقل والباحث معرفة محتوى الصفحة.

فكما لا يمكن لقاريء الكتاب فتح كتاب دون معرفة عنوانه، كذلك لا يمكن للباحث على نتائج صفحات البحث أن يفتح صفحة دون معرفة عنوان المحتوى الذي تتحدث عنه الصفحة وفيما إذا كان يتوافق مع ما يبحث عنه.

وبذلك فإنّ عنوان الصفحة جزء مهم من عناصر السيو الداخلي الذي ينبغي أن يتعرف عليها كلا من الباحث (على نتائج صفحات محركات البحث) و محركات البحث (لتحديد ما إذا كان عنوان الصفحة ينبغي أن يظهر على نتائج المحركات أم لا).

شيئان ينبغي لك معرفتهما عن العنوان من خلال حديث جون مولر، المسؤول عن تحليل مؤشرات المواقع في Google

  1. أنّ العنوان عنصر مهم ولكنه ليس بالحساس في تصدّر الصفحة ضمن النتائج الأولى لمحركات البحث
  2. لا يُمثل تضمين الكلمات المفتاحية داخل العنوان بالضرورة القصوى بالنسبة لخوارزميات قوقل، غير أنّه يساعد الباحث في معرفة تطابق ما يبحثه عنه مع موضوع الصفحة.

ولهذا فإنّ تضمين الكلمات المفتاحية داخل العنوان قد لا يؤثر على تصدّر نتائج البحث وإنما يساعد الباحث على إيجاد الصفحة التي يبحث عنها بنفس الكلمات المفتاحية التي استخدمها للاستعلام عن ما يبحث عنه.

الممارسات السليمة لإنشاء العناوين

  1. لا يتجاوز العنوان أكثر من 56 كلمة حتى لا يضر بظهوره كاملًا على نتائج صفحة محركات البحث
  2. ضمّن كلمة رئيسية واحدة على العنوان حتى تضمن ضغط الزائر على الصفحة.

العناوين الفرعية

في عالم السيو ينبغي علينا التفريق بين ما يُعتبر بالممارسات الصحيحة التي تساعد القاريء أو الباحث في الدخول إلى صفحتك وإيجاد المعلومة بسرعة ومساعدته في فهمها (ما يُطلق عليه بـ سهولة الاستخدام أو القراءة) باللغة الإنجليزية (usability and readability) وبين ما تعده خوارزميات قوقل مهم جدًا وحسّاس في تصدر الصفحة على نتائج البحث.

كانت العناوين الفرعية في يومٍ ما واحدة من أهم العناصر التي تساعد الصفحة في تصدّر نتائج صفحات قوقل والآن بدا الأمر  متغيّرًا تمامًا.

حتى تضمين الكلمات المفتاحية/الرئيسية في العناوين الفرعية لم يعد عاملاً في تصدر نتائج محركات البحث. بينما يُعطي تنظيمًا متناسقًا لمحتوى الصفحة.

غير أنّه مؤخرًا وضحت قوقل أنّ العناوين الفرعية مهمة باعتبارها إحدى الممارسات الصحيحة التي تساعد خوارزميات قوقل والباحث في معرفة محتوى صفحتك وسهولة إيجاد المعلومة على الصفحة.

كما ذُكر في الدليل الإرشادي لتعلّم تحسين محركات البحث أنّ العناوين الفرعية تساعد الباحث مرئيًا على فهم نوع المحتوى أسفل العنوان.

فضلًا على أنّه يُبرز المحتوى بصورة سهلة ليتوصل القاريء على المعلومات التي يرغب في معرفتها سريعًا.

الممارسات السليمة لإنشاء العناوين الفرعية

  1. استخدم عنوان فرعي واحد H1  بينما يمكنك استخدام أكثر من عناوين فرعية H2,H3,H4
  2. لا تجبر الكلمات المفتاحية داخل العناوين الفرعية بينما اجعل غرضك توجيه الزائر للمحتوى

جودة المحتوى

يعتبر إنشاء محتوى جيّد يخاطب الجمهور الذي تستهدفه من أهم الممارسات التي تؤكد عليها قوقل بأنها ستضمن توافد الزوّار على موقعك بصورة متكررة، والإشارات التي توضح لخوارزميات قوقل مدى جودة المحتوى الذي تكتبه تتضمن:

  1. مشاركة المحتوى على منصات التواصل الاجتماعي
  2. التعليق على المحتوى
  3. مشاركته على المدونات

وبذلك تعتبر قوقل أن جودة المحتوى عامل مهم في تصدّر صفحة نتائج البحث، حيث تُقيّم خوارزميات قوقل وتقييس مدى جودة المحتوى وفقًا لعوامل عديدة، مثل استخدام الكلمات البحثية وحداثة المحتوى، فضلًا عن الإنطباع الذي تتركه الصفحة للمستخدم.

فإن كنت ترغب بإنشاء محتوى ذا جودة عالية يجذب الزوّار إلى مدونتك أو موقعك ويجعلهم يشاركونه على منصات الإنترنت ينبغي لك أن تعرف سلوكيات الزائر وفهم احتياجاته بعد إجراء بحثًا دقيقًا عن الكلمات المفتاحية أو الكلمات الرئيسية التي يستخدمها للبحث على محركات البحث وإنشاء محتوى يتوافق مع متطلبات المحتوى.

طول المحتوى

طول المحتوى يعني أن المحتوى يحمل عدد كلمات كثيرة.

لقد أجرى براين دين تحليلًا لـ 11.8 مليون صفحة على نتائج البحث قوقل  وتوّصل إلى أن متوسط عدد الكلمات للصفحات التي تحظى بـالـ10 نتائج الأولى على صفحات قوقل هي 1447 كلمة.

ولا تتوجه قوقل إلى التركيز على جانب عدد الكلمات وإنما تركز خوارزميات قوقل على مدى شمولية المحتوى وعمقه.

كما يظهر من كلامهم عن طول المحتوى في أسفل الصورة

فأكتشف أن الصفحات التي تُغطي جميع جوانب الموضوع يصل متوسط عدد كلماتها 1447 والتي حظت بتصدّر نتائج البحث.

تلميحات ذكية!

إذن، المحتوى العميق والشامل هو المحتوى الذي يُغطي جميع جوانب الموضوع الذي  تتحدث عنه الصفحة. فقد لا يتصل طول المحتوى بتصدّر الصفحة على نتائج البحث غير أنّ قوقل وضحت أن المحتوى الجيّد هو المحتوى الشامل والذي يعرض جميع جوانب الموضوع بقدر كافي. كما موضح في دليل تحسين محركات البحث للمبتدئين

وهذا ما يجعلنا نستنتج أنّ المحتوى الطويل غالبًا ما يتصدّر محركات البحث بصورة غير مباشرة وفقًا للتحليل الذي أجراه براين دين بين المحتوى ذي الكلمات البسيطة والمحتوى ذي الكلمات الكثيرة.

وتصدّره نتائج البحث ليس في أنّه محتوى يحتوي على عدد كلمات أكثر وإنما هو محتوى غطّى جميع جوانب الموضوع شاملًا.

حداثة المحتوى

تميل خوارزميات قوقل لإجراء تحديث دوري للصفحات لتطلّع على حداثة المحتوى وفيما إذا كان المحتوى ذا صلة بالموضوع.

الصورة أسفل توضح جانب من تعليق قوقل على تحديث المحتوى.

وبذلك يعتبر إنشاء محتوى حديث وفريد وتحسينه وتحديثه بصورة مستمرة من الممارسات المهمة بل ومن العوامل التي تؤثر تأثيرًا مباشرًا على تصدّر الصفحة في نتائج البحث.

استخدام المحتوى المرئي

ماذا نعني باستخدام المحتوى المرئي؟

يُعنى به تضمين جميع أشكال المحتوى المرئي الذي يشمل فيديوهات أو صور أو أي نوع من أنواع المحتوى المرئي حيث يساهم بصورة فعّالة في قدرة زائر الصفحة على استعياب وفهم المحتوى.

فلّما أظهرت الأبحاث أن…

  • 90٪ من المعلومات المنقولة إلى الدماغ مرئية
  • يعالج الدماغ المعلومات المرئية أسرع بـ 60.000 مرة من النص

قرر المسوّقون استخدام المحتوى المرئي بكثرة لجذب العملاء والفئة المستهدفة لمنتجاتهم.

ولكن المشكلة تكمن في أن…

  خوارزميات قوقل لا تقرأ هذه الأنواع من المحتوى ولا تستطيع معرفة عن ماذا تتحدث أو تُعبّر. وبذلك فإن استخدام الكلمات الرئيسية/الكلمات المفتاحية في المحتوى المرئي عند تضمينه في الصفحات يساعد قوقل على معرفة نوع المحتوى المرئي ومطابقته مع موضوع الصفحة.

علاوة على ذلك، يدخل تحسين المحتوى المرئي بإضافة وصفًا للصورة أو الفيديو وتضمين الكلمات الرئيسية فيه ضمن الممارسات المهمة لتحسين السيو الداخلي للصفحة.

ومؤخرًا أضافت قوقل بعض القواعد لتحسين الصور وسُميت بتحسين الصور للسيو. حيث توجد بعض القواعد والإرشادات التي تساعد الناس على البحث في محركات البحث للصور وتصدّر صورك ضمن نتائج البحث.

رابط الصفحة

يظهر رابط الصفحة (أو ما نسميه عنوان الصفحة) إمّا على نتائج صفحات محركات البحث ليقود الباحث إلى الصفحة المطلوبة

 أو على المتصفح.

يعتبر رابط الصفحة واحدة من أهم عناصر السيو الداخلي الذي يساعد كل من خوارزميات قوقل أو الزائر في فهم محتوى الصفحة. فالزائر عندما يرى رابط الصفحة يحمل نفس الكلمات الرئيسية التي يبحث عنها فإنه بالتالي يضغط تلقائيًا على الصفحة التي تحمل ذلك العنوان.

هنالك أيضًا علاقة غير مباشرة أو طفيفة جدًا بين طول رابط الصفحة وتصدّرها في الصفحة الأولى لنتائج محركات البحث وفقًا لما ذكره براين دين في مقاله عن العناصر الـ200 لتصدّر الصفحة الأولى لنتائج محركات البحث .

إذ كشف أنه كلما كان رابط الصفحة قصيًرا كلّما ساعد ذلك بطريقة غير مباشرة في تصدّر الصفحة نتائج محركات البحث الأولى.

الممارسات السليمة لإنشاء الرابط

  1. استخدم كلمات قصيرة لوصف الرابط دون إسهاب
  2. لا تعتمد على الكلمات المفتاحية في وصف الرابط.

وصف المحتوى

يظهر عنصر وصف الصفحة على نتائج صفحات محركات البحث

حيث يساعد الزائر على معرفة محتوى الصفحة وعمّا تتحدث، مما يقود إلى الضغط على الصفحة وزيارتها لمعرفة أكثر عن موضوع الصفحة.

فمن أفضل الممارسات لتحسين السيو الداخلي هو كتابة وصف للصفحة بحيث يظهر ذلك الوصف على صفحات نتائج محركات البحث مما يدفع الزائر إلى الضغط على الصفحة وإكمال قراءة المحتوى أو المقال.

الممارسات السليمة لإنشاء وصف المحتوى

  1. ينبغي أن لا يتجاوز عدد كلمات وصف المحتوى أكثر من 160 كلمة
  2. يمكنك استخدام الكلمات المفتاحية لجذب الزائر للصفحة ستُعرض الكلمات المفتاحية بتظليل أسود مما يجذب انتباه الباحث لزيارة الصفحة
  3. كن مختصرًا في وصف محتوى الصفحة واستخدم كلمات قوية لتوجيه الباحث لزيارتها، مثلًا: اطّلع على، ادخل هنا، تعرّف على.

الروابط الداخلية والروابط الخارجية

نعني بالروابط الداخلية بأنها الروابط التي تشير إلى صفحات داخل موقعك بينما تعني الروابط الخارجية بالروابط التي تشير إلى مواقع أخرى أو صفحات لمواقع أخرى.

يعتبر تضمين روابط داخلية أو خارجية مع نصوص لوصف الروابط  في محتوى الصفحة من أفضل الممارسات للسيو الداخلي التي تساعد خوارزميات قوقل والمستخدمين (زوّار الصفحة) على فهم محتوى الصفحة.

الممارسات السليمة لإنشاء الروابط الداخلية والخارجية

  1. استخدم كلمات لها علاقة بمحتوى الصفحة عند تضمين الرابط الداخلي والخارجي
  2. اجعل الرابط ظاهرًا للضغط عليه
  3. يمكنك استخدام الكلمات المفتاحية ذات العلاقة بالموضوع في كلا الروابط الداخلية والخارجية عند تضمينها

أدوات تساعدك على معرفة عناصر السيو الداخلي

بعد معرفتك لعناصر السيو الداخلي وترتيب أهميتها لدى خوارزميات قوقل.

سأُطلعك على أهم أداة حسب خبرتي التي ستساعدك على معرفة هذه العناصر سريعًا عند تصفح صفحة معينة.

ستساعدك هذه الأداة على كشف ما إذا كانت الصفحة التي تريد الإطّلاع عليها مُطبقة فيها عناصر السيو الداخلي لتحسين محتوى الصفحة الداخلي أم لا.وبذلك ستكشف عن نقاط ضعف الصفحة وما تفتقر إليه، مما يساعدك على وضع استراتيجية لإنشاء محتوى يقود إلى تصدّرك أنت نتائج صفحات محركات البحث .

Moz Bar from Moz

لقد انقضت سنة كاملة الآن من بدء استخدامي لأداة Moz في عمليات البحث وتحليل الكلمات المفتاحية.

ساعدتي كثيًرا هذه الأداة في عمليات تحليل الموقع والبحث عن الكلمات المفتاحية على الرغم من أني استخدم النسخة التجريبية فقط، إلّا أني تعلّمت الكثير من هذه الأداة وسهلّت علي كثير من إجراءات التحليلات المتعلّقة بالسيو عمومًا. بما فيهم تحليل السيو الداخلي للمواقع.

فأداة Moz bar هي واحدة من إضافات قوقل جروم يمكنك تثبيتها على متصفحك لتعرض لك جميع عناصر السيو الداخلي المهمة معرفتها.

كما يظهر أسفل الصورة.

حيث تعرض لك الأداة بالترتيب

  1. العنصر: عناصر السيو الداخلي
  2. محتوى عناصر السيو الداخلي؛ الرابط مثلًا يظهر مختلفًا عن محتوى العنوان
  3. عدد كلمات عنصر السيو الداخلي؛ فمثلًا في الرابط أو العنوان ينبغي أن يكون عدد الكلمات فيها لا تقل عن 56 كلمة.

يمكنك بهذه الأداة:

  1. معرفة ما إذا كنت تطبّق قواعد السيو الداخلي صحيحة
  2. تحليل الصفحات الأخرى على محرك البحث بكل سهولة وإخراج نقاط الضعف التي تفترقها في تحسين الصفحة.

الخلاصة

إنّ كتابة المحتوى اليوم لا تكتمل إلّا بعد دراسة دقيقة لمن ستوجه له هذا المحتوى، وحتى تكون على دارية لمن تكتب لهم وتضمن وصول المحتوى والاستفادة منه، وضعت قوقل قيود تجبر أصحاب المواقع بالالتزام بها لأجل ضمان وصول محتوى ذو جودة عالية يستفيد منها المستخدم.

أحد الممارسات الصحيحة التي ينبغي لك تعلّمها لضمان وصول المحتوى للفئة المستهدفة هي كتابة محتوى يتطابق مع قواعد السيو  الداخلي أي يتطابق مع خوارزميات قوقل لتحسين محركات البحث SEO ليتصدر ترتيبك على نتائج صفحات محركات البحث ويتطابق مع احتياجات الفئة المستهدفة الذي يصلها المحتوى الصحيح عند البحث عنه.

والآن حان دورك؟

هل تجد صعوبة في تطبيق قواعد السيو الداخلي عند كتابة المحتوى؟

وهل ستلتزم بها عند كتابة المحتوى؟

فالأمر يبدو ليس في كونك تكتب محتوى بسيو أو بدون سيو وإنّما هل أفدت زائر صفحتك بمحتواك عن طريق تطبيق الممارسات السليمة للسيو الداخلي!

أنا مهتمة جدًا بما تشاركه معي هنا!

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: