7 أفكار أساسية كيف تعمل بذكاء وليس بجهد

7 أفكار أساسية كيف تعمل بذكاء وليس بجهد

هل أنت من الذين يعملون بالنهار ويسهرون الليل في سبيل جمع أكبر قدر من الثروة؟! أو هل أنت من الذين يرون أن السبيل الأمثل للحصول على الثروة و السعادة هو بالعمل المُجهد؟! هل أنت من الذين يربطون الإنتاجية في العمل بطول المدة التي تقضيها وأنت تعمل؟!
إذا كان جوابك على أي من هذه الأسئلة بنعم، فإن هذا المقال لك.
كثير منّا يظن أنه لكي تربح كثير من الأموال، وتكون سعيداً في حياتك عليك أن تعمل لأربع وعشرين ساعة ، وأن تقضي يومك كله في إنهاء ذلك العمل ، للأسف لسنوات وحقب متعددة ظننا ذلك ، لكن مؤخرا هناك من عَملُوا على الأبحاث و الدراسات أكدوا بطلان اعتقادنا هذا، فهناك كثير من يربحون الأموال و يجمعون الثروة لمجرد أنهم يعملون لساعتان فقط في اليوم او قد يربحون ملايين الدولارات بالنجاح في صفقة واحدة قد تستغرف خمسة عشر دقيقة، في حين أن هناك من يعمل لأكثر من ثماني ساعات في اليوم وما يحصلون عليه من مرتب؛ كافي فقط لسد حاجاتهم الأساسية، و يأخذ المدير او المسؤول أضعاف مما يأخذونه لمجرد أنّه يشرف عليهم، فمن هذا المثال ستعرف أنك بعيد خطوة واحدة فقط عن مفاهيم أساسية، فما الذي يجعلك لا تصل هذه المرحلة؟ تابع هذا المقال اذاً


7 أفكار أساسية كيف تعمل بذكاء وليس بجهد

اولاً: ما هو أهم شيء عليك فعلُه اليوم؟

7 أفكار أساسية كيف تعمل بذكاء وليس بجهد
ما هو أهم شيء عليك فعله اليوم؟

عندما نستيقظ في الصباح، نجد أننا نسارع بالتفكير ما الذي علينا فعله هذا اليوم، ربما مهامك قد تكون على شاكلة : الذهاب للعمل وقضاء7 ساعات في إنهاء عدد من المهام، او الذهاب الى الجامعة، زيارة عائلية، مشاهدة التلفاز، قراءة كتاب، إرسال عدد من الايميلات المهمة وغيرها من المهام، لكن هل تنفّذها كلها؟ لا تستحي من الإجابة ب(لا) لأن الكثير منّا يعجز عن إنهاء كل مهام اليوم التي وضعها في الصباح، فنقوم بتأجيلها إلى الغد، ويأتي الغد ويحدث ذات الأمر فماهو الحل اذاً؟!
هناك حل سحري و مجرّب وينتظرُ منك أنت ايضاً بتجريبه، لقد وضع العالم باريتو، نظرية من أقوى النظريات تسمّى مبدأ باريتو، أو قانون 20/80 ، يمكنك مشاهدة هذا الفيديو لتفهم هذا القانون أكثر

الذي هو مبني على نظريات اقتصادية سنختصر أهمها في ” أنّ 20% فقط من مهامنا اليومية تُعطي 80% من النتائج” هل تستطيع تخيّل هذا الأمر؟
يعني أنك إذا لديك 10 مهام في هذا اليوم عليك تقليص هذه المهام لما هي أهم ، هذه المهام التي تختارها بالاهمية ستعطيك نتيجة كبيرة في حياتك، ثم تقلّص في كل مرة عدد المهام لتصل إلى مهمة واحدة او إثنان هي التي تُعطي نتيجة كبيرة على مدى الأيام والسنوات، وهذا لايعني ترك المهام الأخرى إنما يعني الانتقال في المهام بالتدريج و التركيز على أهم مهمة للقيام بها ثم تنتقل إلى الأقل أهمية و هكذا


كيف يمكنك تطبيق مبدأ باريتو؟!

أجب عن هذه الاسئلة في صباح كل يوم:

1. ماهي المهام التي عليك تنفيذها هذا اليوم؟

2. هل تستطيع تنظيمها في قائمة؟

  1. اذا كانت لديك قائمة من 10 مهام، هل تستطيع إختيار أهم 20% من هذه المهام؟
    4. هل يمكنك إختيار أهم مهمة تُعطي لك إشباع نفسي وعملي على مدى طويل؟!
    لا تبدأ يومك أبدا من دون معرفة أهم مهمة عليك التركيز بها حتى انهاءُها.

ثانياً: قسّم مهامك المهمّة و الكبيرة

أعرف أنه ربما أهم مهمة تريد القيام بها هي من النوع الكبير جدّا وربما ستشعرُ بالملل للقيام بها كلها في نفس الوقت، فما هو الحل إذا ً؟
إن تقسيم المهمة الكبيرة إلى أجزاء صغيرة يسهُل تنفيذها يضمن لك الفاعلية والاستمرارية، فكمثال إذا أردتَ كتابة مقال من 3000 كلمة فإن مهمة كهذه قد تبدو صعبة للقيام بها في جلسة واحدة لشخص متوسّط في خبرته للكتابة، لذا عليك لإنهاء هذه المهمة بتقسيمها إلى: الكتابة الأوليّة من غير مصدر، جمع المعلومات والمصادر، الكتابة بنكهة المصادر، جمع المقولات والصور ، الكتابة الكليّة ، وبعدها ستقوم بتقسيم المهام ثم تقسيم الأوقات، هل ستُنهي هذه المهمة في 3 أيام؟ إذا ً كل يوم ستقوم بمهمّة واحدة وتنتهي منها حتى النهاية ثم في اليوم التالي ستُنهي الأخرى، إلى أن يأتي اليوم الأخير.
لذا لاتستعجل إنهاء مهامك الأساسية من دون أن يكون لك خطة واضحة كيف يمكنك البدء و كيف يمكنك الإنتهاء، جرّب قراءة كتاب كُل ذلك الضفدع لبراين تريسي، كتاب تطبيقي بما يخص تصنيف المهام وتقسيمها وتنفيذها، ومن أكثر الكتب التي ساعدتني في إنجاز مهامي الكبيرة و التركيز عليها.

ثالثاً: اعرف إبداعك ثم ركّز عليه

7 أفكار أساسية كيف تعمل بذكاء وليس بجهد
اعرف إبداعك ثم ركّز عليه

قبل البدء في تصنيف مهامك وأهميتها عليك أن تكون متأكدا ً من أنك تعرف ما هو دورك الحقيقي في هذه الحياة؟ ما هي أهدافك التي تريدُ تحقيقها ؟ و كيف يمكنك وضع خطّة عمل وكتابتها بالتفصيل بناءً على نظرتك الكليّة لحياتك ومهاراتك و قدراتك. وهو جوهر أن تعمل بذكاء وليس بجهد، فعندما تكون هذه الأمور واضحة بالنسبة لك سيكون من السهل عليك تقسيمها وتحويلها إلى أهداف قابلة للتحقيق. أنصحك بقراءة كتاب العادات السبعة للناس الأكثر فعالية للكاتب الرائع ستيفن كوفي، هو كتاب مفيد جدّاً في هذه المرحلة.

رابعاً: تطوّر كل يوم

إذا أردت أن تعمل بذكاء وليس بجهد؛ بجانب المهام الأساسية عليك أن تضع خطة تطوير شاملة بداية كل عام، ما هي المهارات التي تسعى لتطويرها في هذا العام؟ ضع هذه المهارات وقسّمها بين الشهور، ثم في بداية كل شهر، وكل أسبوع ضعها ضمن جدولك اليومي للتطوير، فمثلاً إن كنت تريد تعلّم الإنجليزية في ستة أشهر، من الأفضل وضع خطة يومية و أسبوعية، لتحسين مهارة الإستماع ومهارة القراءة، ثم مهارة التحدّث ومهارة الكتابة، ستضع في جدولك سماع راديوBBC لمدة 15 دقيقة كل يوم أو قراءة صفحتين من رواية انجليزية وهكذا، تعلّم تطوير عملك من خلال تطوير مهاراتك بشكل يومي.

خامساً: استفد من خبرات الآخرين

يمكنك الوصول إلى القمة التي تريدها بسرعة من خلال خياراتك الصحيحة، لا تتردد من التعلّم من الآخرين وطلب مساعدتهم وخبراتهم لكي تكسب الوقت و الجهد، فهناك من هو مُستعد دائماً ليعلّمك أهم الأشياء وكيف تتفادى الأخطاء في جلسة أو جلستين فلا تتردد بأخذ خبرتهم و التعامل معهم. فكيف نعرف أنك تعمل بذكاء وليس بجهد إذا لم تقُم بهذه الخطوة؟ فهناك من قرأ كتاب في أسبوعان ومستعدٌ لكي يُعطيك أهم النصائح وتطبيقها في 15 دقيقة فقط، كما نفعل نحنُ الكتّاب ، فلذلك لا تحرم نفسك من الإستفادة من خبرات الآخرين بسماعها او قرائتها. فستجعل عملك يقفذ أضعاف ما كنت تتخيّل.

سادساً: فوّض بنجاح

لا يستطيع إتقان فن التفويض إلا قائد ناجح، يعرف كيف يعمل بذكاء وليس بجهد، و إذا أردت أن تُصبح قائد ذكي عليك بإتقان فن التفويض!
حتى تستطيع إتقان فن التفويض عليك بركيزتان:

  1. تحديد المهمة من قائمة مهامك التي يستطيع فرد آخر القيام بها، هذه المهمة إمّا يمكنك القيام بها ولكنك تريد إستثمار وقتك، أو لا تستطيع القيام بها بالشكل المُناسب وهنا تحتاج أن تفوّض شخصاً آخر للقيام بها.
  2. تأكد دائماً أنّ فن التفويض يسبقه ثقتك بالآخرين أنهم قادرون على إنهاء هذه المهمة، ثق دائما انّ هناك من يستطيع مساعدتك و إنجاز بعض مهامك بصورة ربما أفضل منك، بهذه الثقة التي تُنشئها سيكون بينكم تعاون و إنجاز وفائدة لكلا الطرفين معنوية أو مادية أو كلاهما معاً.

سابعاً: إستخدم التكنلوجيا الحديثة

7 أفكار أساسية كيف تعمل بذكاء وليس بجهد
إستخدام التكنولوجيا الحديثة

كُن مواكباً لكل التطوّرات الحديثة في عالم التقنية في مجال عملك، فإن التطوّرات الحديثة هدفها الأساسي تقليل التكلفة و الجهد و الحصول على جودة عالية، ولا أظن أنك لا تطمح لهذا الشيء، فمثلاً سعر الحاسوب في الثمانينات أعلى أضعاف الآن وبجودة قليلة و بمجهود كبير، و زمن طويل من أجل نتائج بسيطة، لكن حاسوب اليوم أعلى كفاءة و أقل سعراً، بحيث يعطي نتائج ما كان أي احدٌ منّا تخيّلها.

إلى هنا نكون قد وضّحنا أهم 7 أفكار أساسية لكي تعمل بذكاء وليس بجهد، ستساعدك هذه الأفكار لكي تفكّر وتختار اعمالك و مهامك قبل التهوّر في البدء بها، نرجو أنك استفدت من المقال، شاركنا برأيك وإضافاتك في التعليقات.

ريحان عبدالرحمن

فريق كونتنت بلص

نُشرت بواسطة

ريحان عبدُالرحمن

شريك مؤسس كونتنت بلص، متخصصة في التسويق بالمحتوى

One thought on “7 أفكار أساسية كيف تعمل بذكاء وليس بجهد”

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s