لكي نُساعدك لتُصبح محترفاً في العمل الحُر ككاتب محتوى مميّز، تحدّثنا في مقال سابق عن 7 نصائح كيف تبدأ العمل الحُر ككاتب محتوى، وأمّا هذه المرة فسوف نتجدّث عن المهارات التي تحتاجها ككاتب محتوى، ويمكن لهذه المهارات أن تضيف لك مميّزات لعملك وخدماتك.
في الحقيقة، لا تتوقّف مهارة كاتب المحتوى عند الكتابة فقط، رغم أنّ الكتابة تُشكّل العمود الفقري لهذا العمل لكن هناك مهارات إذا لم تتعرّف عليها سيتفوّق عليك كتّاب محتوى آخرين بخبرتهم المتوسطة في الكتابة ومهارات أخرى عالية ، وستتعجّب من كيف يستأجر المشترون هؤلاء الكتّاب ويتركونك أنت!

لذا إن أردت معرفة هذه المهارات فقم بقراءة هذا المقال حتى النهاية.


خمسة أهم مهارات عليك تعلّمها ككاتب محتوى


أولاً: البحث وتنقيب المعلومات

أعرفُ أنك كاتب موهوب وتجيد تنظيم معاني الكلمات وتنسيق صفوفها، ولكنك مما لا شك فيه، تحتاج مهارة مثل البحث وتنقيب المعلومات لصقل مهارتك الكتابية اكثر، وتحتاج للتنويع من خلال ما تكتبه،وتُصبح شخصاً مميّزاً، فأنت فعلاً تحتاج للبحث والتقصّي خصوصاً أن كل يوم من أيام السنة يحدث أمر جديد ، فهذا الحدث يحتاج منك توثيقه جيّداً ومن ثم نشره، فمن دون القدرة على البحث، وتحرّي الدقة فكيف تعرف هذا الحدث الجديد؟!
كما أن الكتابات المتنوعة التي فيها خليط من الإحصائيات و المصادر التي تستشهد بها عند الكتابة، وإضافة الأعلام البارزة تشد القارئ الذي توجّه له أنت رسالتك.
لذا تملّك هذه المهارة و تعلّمها من خلال:

البحث في الكتب و المجلات بالقراءة المتعمقة او التصفحية.

ابحث في المقالات المنشورة إلكترونياً على المواقع.

استكشف الجديد من خلال قراءة الأبحاث أيضا.

اقرأ مقالة واحدة على الأقل كل يوم عن كتابة المحتوى.

ثانياً: تعلّم عدداً من اللغات، و الإنجليزية لغة رئيسية


مهارة مثل البحث لايستطيع الكاتب الاستفادة منها كثيراً في حدود لغته الأم، وقد ذكرنا أهميتها، لذلك كان عليك تعلّم لغات أخرى و أهمها اللغة الانجليزية. وأنصحك بتعلّمها من هذه اللحظة، لماذا؟ لأن 80% من الأبحاث والمواقع والكتب هي بهذه اللغة، فمعظم آخر المستجدات في المجالات المختلفة سواء كانت معلومات عن التقنية أو الصحة، أو البيئة تُنشر بالإنجليزية أولا ثم تترجم بعد ذلك، ولا أظن أن لديك متسع من الوقت لكي تنتظر ترجمتها. فإن كانت لغتك الانجليزية جيّدة بما يكفي يمكنك الاستفادة بصورة أكبر، وقراءة الأبحاث والمقالات بصورة مُباشرة فور نشرها على الوسائط المختلفة.

ثالثاً: تعلّم أساسيات التسويق


إذا لم تعرف كيف تسوّق لنفسك و خدماتك، فمن تنتظر أن يفعل ذلك لك؟! عليك في بداية مشوارك أن تسوّق لنفسك بنفسك، تعرّف على أهم التقنيات ابتداءً من اللقاءات البسيطة، إلى الأساليب الحديثة، تعرّف عليها، ثم أشرك الآخرين في التسويق، المهم من يكون قائد التسويق هو أنت


أفكار بسيطة للتسويق لنفسك


1.أخبر أصدقائك بقدراتك الكتابية، وكل المحيطين بك، إن الأمر قد يبدو بسيطاً لدرجة أنك ستتجاهله، دعني أخبرك امراً إن اول عميل لك، سيكون إما أحد أصدقائك، أو صديق صديقك، هل غيرت رأيك وستباشر بإخبارهم بما تقوم به؟
2.عليك وضع عنوان واضح للخدمات التي تقدمها في بروفايلك العام في كل منصات السوشال ميديا، حتى يسهُل على الآخرين التعرّف عليك بسهولة، وعلى الخدمات التي تقدّمها، إذا كُنت مثلاً متخصّص في كتابة المحتوى الإعلاني، فأكتب ذلك بوضوح” كاتب محتوى إعلاني”.
3.لا تتوقّع كثيرا من الآخرين خاصة في أيامك الأولى، قد لا يُعجب الكُل بكتاباتك او خدمات الكتابة التي تقدّمها، لكن الطريق لن يقِف هنا، ستتعلم ما الذي يُعجب القراء من خلال تقييمك المستمر لنفسك لما تقدّمه.
4.أهم حساب سوشال ميديا يمكنك امتلاكه هو منصة لينكد إن ، حيثُ هناك عدد من الفرص و الاعمال التي تُطرح يومياً، كل ثانية، قم بتجهيز بروفايل كامل في هذه المنصة وكُن على ترقّب، سنفرد مقال كامل عن هذه المنصة.
5.عند جلسة التفاوض؛ تفاوض مع العميل حول القيمة التي تقدّمها له من خلال خدماتك، وصدقني لن ينظر إلى السعر.


رابعاً: تواصل جيّداً،تفاوض جيّداً


سيصل إليك العميل المُحتمل، لكن قد يكون تواصلك ضعيفاً معه، فيهرب منك في نقاش مدته 30 ثانية!!
فما العمل إذاً؟ كيف يمكنك أن تتواصل جيّداً؟

  1. استمع جيّدا للعميل، و تفهّم ما الذي يريده بالضبط، وماهي احتياجاته، لأن عدم حسن الإستماع وعدم الإنصات الجيّد قد ينتج عنه سوء فهم، وربما خدمة سيئة.
  2. لاتطارد ثم لا تطارد أي عميل، أنت فعلاً لا تحتاجه لهذه الدرجة، هو يحتاج منك خدمة، ومقابل هذه الخدمة سيدفع لك، هل هذا الأمر خارج نطاق العمل؟!
  3. أي عميل يخرج عن نطاق العمل، اوقفه فوراً، فإذا تكرّر هذا الأمر ستعتاد أنت على الخروج خارج نطاق العمل،وسيؤدي ذلك إلى خسارات معنوية ومادية.
  4. يمكنك التفاوض حول السعر، وليس كل سعر قابل للتفاوض، هذا الأمر تحدده أنت، المهم قبل نشر أعمالك وخدماتك عليك تحديد السعر المُناسب مع جودة الخدمة التي تقدّمها.

خامساً: الإلتزام


عليك الالتزام بكل شيء، مواعيد الكتابة،”وهو إلتزام شخصي بالكتابة كل يوم 300 كلمة على الأقل” أو مواعيد استلام وتسليم ملف العميل، الالتزام بالسعر، وهكذا.
فمن غير الالتزام اما أن تضيع حقوقك أو أن تقوم بتضييع حقوق الآخرين، ومهارة الالتزام لا تُولد بها ولكن عليك تعلّمها بالقيام بمهام بسيطة و تنفيذها كل يوم..

هكذا تكون قد تعرّفت على أهم خمسة مهارات من أجل صقل مهاراتك ككاتب محتوى، وهناك بالتأكيد مهارات أخرى، لكن عليك التدرّب على هذه المهارات المهمّة و التي ستساعدك على المستوى الشخصي و العملي.

وماذا عنك أنت؟ هل لديك أي إضافة أو تجربة مع هذه المهارات؟ لا تتردّد بالتعليق بها

ريحان عبدُ الرحمن

فريق كونتنت بلص

7 تعليقات

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: